ضحايا إقصاء ريال مدريد من كأس الملك

ضحايا إقصاء ريال مدريد من كأس الملك

المصدر: شبكة إرم الإخبارية ـ نور الدين ميفراني

لم يقتنع قاضي الإتحاد الإسباني بدفاع ريال مدريد حول قانونية إشراكه للروسي دينيس تشيريشيف في لقاء ذهاب دور 32 من كأس ملك إسبانيا أمام قادش وقرر إبعاد الفريق الملكي عن المنافسة مبكرا .

ورغم لجوء الفريق الملكي للمحكمة الرياضية الدولية للدفاع عن حظوظه في البقاء فمن المستبعد بشكل كبير أن يعود للمنافسة لكون اللاعب وفريقه السابق فياريال كانا يعرفان أنه موقوف لمقابلة واحدة .

وسيخلف الإقصاء المبكر من الكأس عدة ضحيا في الفريق الملكي على الصعيد التقني واللاعبين نستعرضهم :

المدرب رافاييل بينيتيز

يعتبر أول الضحايا لكونه غادر مسابقة مبكرا رغم كونها من خطأ إداري لكن التقدم فيها ومحاولة الفوز بها كان سيعطيه مزيد من الثقة داخل صفوف الأنصار وسيمنحه فرصة الخروج بلقب في آخر الموسم ، لكن الخروج سيجعله تحث الضغط حيث أصبح مطالبا بالفوز بلقب الدوري أو دوري أبطال أوروبا .

الحارس كيكو كاسيا

كان الحارس الثالث لمنتخب إسبانيا وكان حارسا رسميا لفريقه السابق وراهن على كأس الملك للعب أساسيا لكن الإقصاء سيجعله حبيس دكة البدلاء لكون الحارس الرسمي هو الكوستاريكي كيلور نافاس ،وسيضطر للعب لقاءات صغيرة فقط .

الروسي دينيس تشيريشيف

لم يستطع فرض نفسه أساسيا في الفريق وكان بدوره ينتظر لقاءات كأس الملك للعب كأساسي على الأقل في الأدوار الأولى وفرض نفسه على المدرب رافاييل بينيتيز ،لكنه حاليا أصبح في وضع حرج لكونه السبب الرئيسي في الإقصاء وقد يضطر للرحيل في الشتاء القادم معارا لفريق آخر .

شباب الفريق

كانت منافسة الكأس فرصة لعدة لاعبين شباب للعب في صفوف الفريق الأول وخلال لقاء قادش في الذهاب حضر 5 لاعبين ،وكان من الممكن أن يحضر أكثر في لقاء الإياب بعد الفوز المريح ذهابا وربما في الأدوار القادمة أيضا ،لكن الإقصاء سيجعلهم يكتفون باللعب للفريق الثاني .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع