5 أزمات تقرب فلورنتينو بيريز من الاستقالة

5 أزمات تقرب  فلورنتينو بيريز من الاستقالة

المصدر: شبكة إرم الإخبارية ـ نور الدين ميفراني

تلقى فريق ريال مدريد ضربة جديدة تعمق من الأزمة الخانقة التي يعيشها الفريق الملكي منذ نهاية الموسم الماضي والخروج دون لقب رغم كون الفريق قدم نصف موسم أول مثالي كان خلاله أفضل فريق في العالم .

ورفعت الجماهير مناديل بيضاء في وجه الرئيس فلورنتينو بيريز بعد الخسارة الثقيلة أمام برشلونة في الكلاسيكو مما يؤكد أن أنصار ريال مدريد يعرفون جيدا مصدر الخلل ويطالبون بتغييره بذل رفعها في وجه المدرب واللاعبين .

وكما حدث في نهاية سنة 2005 حيث تعرض فلورنتينو بيريز لحملة انتقادات واسعة دفعته للإستقالة قبل نهاية ولايته الثانية في شباط / فبراير 2006 ، فالظاهر أن التاريخ يعيد نفسه مجددا والإنتقادات تنهال عليه في نهاية سنة 2015 وينتظر الجميع استقالته في حال الفشل من الخروج من الأزمة الحالية بسرعة .

وعاش فلورنتينو بيريز 4 أزمات قاسية في السنة الحالية قد تعجل برحيله نستعرضها :

إقالة الإيطالي كارلو أنشيلوتي

قد يكون الفريق( الملكي خسر في نهاية الموسم الماضي كل الألقاب لكنه فاز في بدايته وفي منتصفه بلقبين وهما كأس السوبر الأوروبي وكاس العالم للأندية ،أضافهما المدرب الإيطالي لكأس الملك والعاشرة في دوري أبطال أوروبا كما كان الفريق الملكي في مستوى أحسن من كل منافسيه رغم خسارته الألقاب ،ولا زال اللاعبون والأنصار لم يتقبلوا إقالة المدرب الإيطالي ويعتقدون أنه كان يستحق فرصة أخرى لنهاية عقده .

التعاقد مع رافاييل بينيتيز

فضل فلورنتينو بيريز مدرب نابولي السابق على عدة مدربين بحثا عن مدرب بشخصية أضعف ويقبل بالتعليمات ،بينما كان في السوق مدربين مرموقين أبرزهم الألماني يورغان كلوب المدرب السابق لبروسيا دورتموند والحالي لليفربول لكن الظاهر أن شخصيته القوية لا تعجب بيريز ويؤدي حاليا الثمن غاليا .

التعامل مع رموز الفريق كاسياس وراموس

تعامل بيريز باستخفاف مع وداع الأسطورة الحارس إيكر كاسياس الذي غادر الفريق مرغما بعدما سعي الرئيس للتعاقد مع دافيد دي خيا وهو سلوك لم تغفره الجماهير البيضاء رغم خلافها مع القديس ،كما أنه كاد يتسبب في رحيل العميد الحالي سيرجيو راموس بسبب مشكل تمديد عقده لولا ضغط الجماهير .

فشل صفقة دي خيا

فشل فلورنتينو بيريز في التعاقد مع حارس مانشستر يونايتد دافيد دي خيا بخطأ إداري في الساعات الأخيرة وكاد يتسبب في أزمة نفسية للحارس الكوستاريكي كيلور نافاس الذي كان ضمن الصفقة ويعتبر حاليا أحد أبرز الحراس في العالم وأنقد الفريق الملكي في عدة لقاءات .

هزيمة الكلاسيكو وصفعة إشراك الروسي 

تلقى الرئيس صفعتين متتاليتين في وقت وجيز بدأها بهزيمة تاريخية في ملعبه أمام برشلونة في الكلاسيكو بأربعة أهداف لصفر وأدت لرفع مناديل بيضاء تطالبه بالرحيل ،وقبل أن يتدارك الأزمة جاء الخطأ الإداري في لقاء كأس الملك بإشراك الروسي دينيس تشيريشيف أمام قادش رغم كونه موقوفا للقاء وحيد كما كان ضمن اللاعبين الإحتياطيين لاعب شاب موقوف بدوره مما يؤكد أن البيت الملكي ليس على ما يرام من الداخل ويحتاج لثورة إصلاح حقيقية .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع