تواجد نيمار يقوي حظوظ ميسي للفوز بالكرة الذهبية

تواجد نيمار يقوي حظوظ ميسي للفوز بالكرة الذهبية

يدخل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة القائمة النهائية للفوز بالكرة الذهبية ولقب أفضل لاعب في العالم للمرة التاسعة في مشواره على أمل الفوز باللقب الخامس في مسيرته واستعادة اللقب الذي خسره سنتي 2013 و2014 لفائدة غريمه التقليدي البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد .

وفاز ميسي باللقب سنوات 2009 و2010 و2011 و2012 وحل ثانيا سنوات 2008 و2013 و2014 وثالثا سنة 2007 .

ودخل زميله في الفريق البرازيلي نيمار طرفا في السباق النهائي وهو ما يجعل من حظورة تميمة حظ للنجم الأرجنتيني لهزم النجم البرتغالي الذي يتواجد في اللائحة النهائية للمرة الثامنة في مسيرته .

ومن المفارقات أن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي فاز بألقابه الأربعة في وجود زملائه في برشلونة في القائمة النهائية بينما خسر اللقب حين تواجد وحيدا ممثلا لبرشلونة .

ففي سنة 2009 فاز بلقبه الأول على حساب رونالدو وحل ثالثا تشافي هيرنانديز عميد برشلونة ،وفاز بلقبه الثاني سنة 2010 على حساب زميليه في برشلونة أندرياس إنييستا وتشافي هيرنانديز ،ثم فاز باللقب الثالث في 2011 على حساب رونالدو وحل ثالثا تشافي هيرنانديز قبل أن يفوز بلقبه الرابع سنة 2012 على حساب غريمه البرتغالي فيما حل ثالثا أندرياس إنييستا .

وفي غياب زملائه  في برشلونة خسر ميسي أربع مرات لقب الكرة الذهبية بدأها سنة 2007 حين حل ثالثا خلف البرازيلي ريكاردو كاكا نجم ميلان السابق والبرتغالي رونالدو الذي كان لاعبا في مانشستر يونايتد .

وعاد ميسي ليخسر لقب 2008 وحل ثانيا خلف البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي كان لازال في صفوف فريقه الإنجليزي وحل ثالثا الإسباني فيرناندو توريس لاعب ليفربول في ذلك الوقت واللاعب الحالي لأتلتيكو مدريد .

وخسر النجم الأرجنتيني للمرة الثالثة سنة 2013 وحل ثانيا خلف رونالدو فيما حل ثالثا الفرنسي فرانك ريبيري لاعب بايرن ميونيخ الألماني .

وفي السنة الماضية خسر اللقب للمرة الرابعة أمام البرتغالي رونالدو وحل ثانيا فيما ذهب الصف الثالث للحارس الألماني مانويل نوير لاعب بايرن ميونيخ .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com