ريال مدريد يصدر بيانًا لتكريم “الأسطورة” راؤول

ريال مدريد يصدر بيانًا لتكريم “الأسطورة” راؤول

المصدر: إرم من أحمد نبيل

قال فلورنتينو بيريز رئيس نادي ريال مدريد الإسباني إن النادي يدرك جيدًا من هو راؤول غونزاليس الذي يُعد عنصرًا جوهريًا لتقييم تاريخ النادي.

وأضاف بيريز : “نحن المدريديستا ندرك البعد الحقيقي لشخص راؤول. إن راؤول عنصر جوهري لتقييم تاريخ ريال مدريد الحديث. وهو يجسد مبادئ النادي وقيمه الأساسية المطبوعة في قلوب جميع المدريديستا. ينتابني، بصفتي رئيسًا لريال مدريد، شعور خاص في لحظة وداع اللاعب. فنحن نودع اليوم أحد أكبر اللاعبين وأهمهم في تاريخ نادينا. ويشرفني ان أكون قد تقاسمت معه تجارب رائعة وألقابًا تاريخية مثل الكأس الأوروبية التاسعة.”.

وأنهى راؤول (38 عاما) مسيرته الحافلة في الملاعب بالتتويج مع فريقه نيويورك كوزموس بلقب الدوري الأمريكي، ولعب المهاجم الإسباني 16 موسما مع ريال مدريد فاز خلالها بثلاث ألقاب في بطولة دوري أبطال أوروبا وستة ألقاب في الدوري الأسباني بالإضافة إلى العديد من البطولات الأخرى.

وتغلب نيويورك كوزموس في المباراة النهائية 3/2 على منافسه أوتاوا فوري، وسجل الأهداف الثلاثة اللاعب الأرجنتيني جاستون سيرينو.

وأضاف بيريز في بيان رسمي نشره موقع النادي : “لأن راؤول كان وما يزال، بالنسبة لجميع المدريديستا، مثالا للنزاهة، للعمل، لمقاومة الهزائم والشغف بكرة القدم. لذلك، استطاع اللاعب، على مدار المواسم الـ16 التي قضاها في ريال مدريد، تمثيل قيم المؤسسة بالشكل الذي يليق بالأساطير المدريديستا الذين تألقوا على مدار 113 عاما منذ نشأة النادي.”

وانتقل راؤول بعد ريال مدريد إلى صفوف شالكه الألماني لمدة عامين، ثم خاض تجربة الاحتراف في الدوري القطري بين صفوف نادي السد قبل أن ينتقل إلى محطته الأخيرة مع نيويورك كوزموس الذي لعب معه 29 مباراة وسجل 8 أهداف.

وتابع: ” الشباب وجميع أولئك الراغبين في تحقيق حلم الانضمام لنادي ريال مدريد يستطيعون أن ينهلوا من شخص راؤول وسلوكه ومواقفه المثالية للاقتراب أكثر من تحقيق أحلامهم. اليوم هو الوقت المناسب للتأكيد من جديد على امتناننا وشكرنا للمباريات الـ741 التي دافع فيها عن قميص ريال مدريد. 741 مباراة أثبت فيها مسؤوليته كقائد للفريق واحترامه الكبير لزملائه، للمشجعين، للمنافسين وللاعبين المخضرمين الذي مهدوا الطريق.”

وختم بيريز البيان: “أنا على ثقة، بان رئيسنا الفخري الفريدو دي ستيفانو، هناك أينما كان، مليء بالفخر كما نشعر بالفخر جميع الذين نحبه. إن راؤول كان أحد افضل خلفائه وأكثرهم جدارة. شكراً راؤول، لأنك ساهمت باخلاصك وموهبتك بتعظيم أسطورة ريال مدريد. أشكر تفهمك الكامل وتمثيلك الدائم لقيم ريال مدريد واصراره المتواصل على عدم الاستسلام. شكرا لكل ما مثلته في عالم كرة القدم وشكرا لاخلاصك لدرع ريال مدريد.

“عزيزي راؤول، ستكون دائمًا مثالا يحتذى به في نادي ريال مدريد، الذي ستكون أبوابه مفتوحة دائمًا لك، لأنك عززت الأسطورة المدريديستا على مدار سنوات طويلة. لأنك أنت أيضا، بدورك، أسطورة.”

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع