برشلونة قد يخوض الكلاسيكو بدون أعمدته الأساسية

برشلونة قد يخوض الكلاسيكو بدون أعمدته الأساسية

المصدر: إرم من أحمد نبيل

تسبب تأجيل مباراة الأرجنتين والبرازيل في تصفيات كأس العالم 2018 في روسيا لأزمة لمدرب برشلونة لويس إنريكي قبل أيام على خوض الكلاسيكو أمام ريال مدريد في سنتياغو برنابيو.

وتأجلت المباراة التي جمعت قطبي قارة أمريكا الجنوبية من مساء الجمعة إلى مساء السبت بسبب غرق أرضية الملعب في العاصمة الأرجنتينية بيونس آيرس بسبب الأمطار الغزيرة لتُقام فجر اليوم بتوقيت الشرق الأوسط حيث انتهت بالتعادل 1/1.

ويضم منتخبا الأرجنتين والبرازيل بين صفوفهما ثلاثة من لاعبي برشلونة هم داني ألفيش ونيمار من البرازيل وخافيير ماسكيرانو من الأرجنتين والثلاثة من العناصر الأساسية في تشكيلة إنريكي.

وتأجيل المباراة ليوم واحد سيؤثر بالقطع على جاهزية اللاعبين لخوض الكلاسيكو خاصة وأن البرازيل تستعد لاستضافة بيرو يوم الثلاثاء المقبل بينما تلعب الأرجنتين على أرض كولومبيا في اليوم ذاته في مباراتين صعبتين.

أي أن لاعبي الفريقين أمامهم يومًا واحدًا للاستعداد والاستشفاء من المباراة السابقة قبل خوض المباراة الثانية ، وعليهم السفر يوم الأربعاء لمسافة طويلة للذهاب مباشرة لبرشلونة من أجل الاستعداد للكلاسيكو يوم السبت المقبل.

ومع هذا الجهد الكبير مواجهات صعبة ورحلات سفر متكررة لمسافات طويلة والتغير الكبير في المناخ بين أمريكا الجنوبية وأوروبا يصبح جاهزية ثلاثية برشلونة أمرًا ليس بالسهل قبل أقل من أربعة أيام على مواجهة ريال مدريد.

وبالطبع سيصل اللاعبون الثلاثة إلى برشلونة مرهقين ويعانون من إجهاد كبير ما يؤثر على خطط إنريكي للمباراة المهمة.

وفي هذا الإطار استشارت صحيفة ”ماركا“ الإسبانية اثنين من مدربي اللياقة البدنية المشهورين وقد أكدا أن تأجيل المباراة لمدة 24 ساعة سؤثر كثيرًا على استعداد اللاعبين لخوض مباراة صعبة كالكلاسيكو بعد مباراتين صعبتين في قارة مختلفة وبعيدة.

ومن حسن حظ ريال مدريد أنه لا يضم بين صفوفه أي من لاعبي البرازيل والأرجنتين لكنه بالطبع لديه لاعبين من أمريكا الجنوبية يخوضون تصفيات المونديال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com