عبارات الإشادة والثناء تنهال على راؤول بعد إعلان اعتزاله – إرم نيوز‬‎

عبارات الإشادة والثناء تنهال على راؤول بعد إعلان اعتزاله

عبارات الإشادة والثناء تنهال على راؤول بعد إعلان اعتزاله

برلين- انهالت عبارات الإشادة والثناء على أسطورة كرة القدم الأسباني راؤول جونزاليس اليوم الجمعة بعدما أعلن اللاعب عن اعتزاله الوشيك.

وأعلن راؤول 38/ عاما/ النجم السابق لريال مدريد والمنتخب الأسباني عن اعتزاله اللعب الشهر المقبل بمجرد انتهاء الموسم الحالي في الدوري الأمريكي لكرة القدم حيث ينشط حاليا في صفوف فريق نيويورك كوزموس بدوري أمريكا الشمالية لكرة القدم.

وذكر البرتغالي لويس فيجو النجم السابق لبرشلونة وريال مدريد الأسبانيين ، في تغريدة على موقع ”تويتر“ للتواصل الاجتماعي عبر الانترنت ، ”يسير (راؤول) على العشب ويذهل الجميع. إنه مدهش للغاية“.

كما أوضح فابيو كابيللو المدير الفني الأسبق لريال مدريد ، في تغريدة على ”تويتر“ ، ”إنه لاعب رابح. إنه إرث ريال مدريد“.

وكتب المهاجم الفرنسي الدولي السابق ديفيد تريزيجيه ، في تغريدة أخرى على ”تويتر“ ، ”نعلم جميعا ما يمثله راؤول ليس فقط لفريقه ولكن أيضا لكرة القدم“.

وقال راؤول ، في بين لنادي كوزموس ، ”لعب كرة القدم كان جزءا من حياتي لفترة طويلة ، وقرار الاعتزال ليس سهلا ولكنني أرى أنه الوقت المناسب“.

وقضى راؤول 16 عاما في الريال وساهم في فوز الفريق بستة ألقاب في الدوري الأسباني وأربعة ألقاب في كأس السوبر الأسباني وثلاثة ألقاب في دوري أبطال أوروبا.

كما لعب راؤول لفريق شالكه الألماني من 2010 إلى 2012 ثم للسد القطري قبل أن يرحل لكوزموس في 2014 .

وانتزع راؤول لقب الهداف التاريخي للريال برصيد 323 في 741 مباراة مع الفريق في مختلف البطولات بعدما حطم الرقم القياسي لعدد الأهداف التي يسجلها أي لاعب مع الفريق الملكي والذي ظل مسجلا لسنوات طويلة باسم الأسطورة ألفريدو دي ستيفانو.

وظل الرقم القياسي مسجلا لسنوات عديدة باسم راؤول حتى لحق به البرتغالي كريستيانو رونالدو مؤخرا.

كما كان راؤول هو الهداف التاريخي للمنتخب الأسباني حيث سجل للفريق 44 هدفا في 102 مباراة دولية خاضها مع الفريق من 1996 إلى 2006 قبل أن يحطم ديفيد فيا هذا الرقم مؤخرا أيضا.

وخاض راؤول مع المنتخب الأسباني ثلاث بطولات لكأس العالم في 1998 و2002 و2006 كما خاض معه يورو 2000 و2004 ولكنه غاب عن صفوف الفريق في بطولات كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا ويورو 2008 و2012 التي توج الفريق بألقابها.

ويحظى راؤول بذكريات رائعة في أذهان مشجعي شالكه بعدما قدم موسمين رائعين مع الفريق وتوج بلقب كأس ألمانيا كما قاد الفريق للمشاركة في دوري أبطال أوروبا قبل أن يرحل للسد القطري ثم إلى كوزموس بعدها بعام واحد.

وذكر نادي شالكه ، في تغريدة على ”تويتر“ ، ”نفتخر بأنك ارتديت قميص الفريق“.

كما ترك اؤول بصمات واضحة في بطولة دوري أبطال أوروبا حيث توج هدافا للمسابقة في موسمي 1999 / 2000 و2000 / 2001 واستحوذ على لقب الهداف التاريخي للمسابقة برصيد 71 هدفا قبل أن يتقدم عليه البرتغالي رونالدو مهاجم الريال والأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة الأسباني.

وقال راؤول ”عندما وقعت لنيويورك كوزموس في كانون أول/ديسمبر الماضي ، قلت إنني سأعمل على تقييم ما أشعر به في نهاية العام وأقرر مدى رغبتي في الاستمرار بالملاعب.. أركز تمانا في إنهاء الموسم مع الفريق بشكل قوي لأساعده على الفوز بلقب الدوري. وفي الشهور المقبلة ، سأقرر الخطوة التالية في مسيرتي الرياضية“.

وأشاد جيوفاني سافاريسي المدير الفني لكوزموس بمسيرة راؤول مع الفريق وقال ”راؤول من أروع أساطير اللعبة في العالم. كنت أعلم عندما تعاقدنا معه ما يمكنه تقديمه على أرض الملعب. ولكن معرفته وحماسه واحترافيته وإخلاصه فاقوا كل توقعاتي“.

وأضاف ”في أقل من عام ، أصبح راؤول جزءا كبيرا من الفريق وسيظل دائما جزءا من عائلة كوزموس“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com