4 خسائر تهدد ‫‏برشلونة‬ في حال استقلال كاتالونيا

4 خسائر تهدد ‫‏برشلونة‬ في حال استقلال كاتالونيا

المصدر: من نورالدين ميفراني

يدخل إقليم كاتالونيا منعطفا حاسما بعد فوز الإنفصاليين بالإنتخابات المحلية التي أقيمت الأحد 27 أيلول / سبتمبر الحالي والذي يمهد الطريق نحو إعلان من جانب واحد عن إقامة دولة كاتالونيا الحرة في ظرف 18 شهر القادمة كما وعد التجمع الإنفصالي الفائز .

ويهدد استقلال كاتالونيا كرة القدم الإسبانية والعالم بأسره بفقدان لقاء يعتبر الأشهر وهو الكلاسيكو الذي يجمع برشلونة وريال مدريد لكون الفريقان سينتميان لدولتين مختلفتين سيكون لكل واحدة منها اتحادها المحلي لكرة القدم وبطولاتها المحلية .

،ورغم رغبة رئيس الفريق الكاتالوني في البقاء في الدوري الإسباني بعد الإستقلال إلا أن وزارة الشباب والرياضة الإسبانية والإتحاد الإسباني لكرة القدم ورابطة الدوري الإسباني حسما الأمر مبكرا وأكدا أن لا مكان لبرشلونة في حال الإستقلال .

ويساند أغلب المنتمين للفريق الكاتالوني إستقلال الإقليم ،لكن فريقهم الكبير برشلونة سيتكبد عدة خسائر في حال مغادرته الدوري الإسباني وإقامة دولة مستقلة نستعرض أبرزها:

الحرمان من المشاركة قاريا لموسم أو موسمين

سيفقد برشلونة فرصة المشاركة في دوري أبطال أوروبا لموسم أو موسمين في حال استقلال كاتالونيا في انتظار الاعتراف الدولي والإنضمام للاتحاد الأوروبي لكرة القدم ،وهو ما قد يؤثر على مستوى الفريق بعد العودة .

فقدان التأهل المباشر لدوري المجموعات

استقلال إقليم كاتالونيا سيدفع الاتحاد الأوروبي لحرمان برشلونة من التأهل المباشر لدوري الأبطال وفي انتظار فوزه ببطولة كاتالونيا لأول مرة ،على الفريق المرور من الأدوار الإقصائية التمهيدية الأولى للمسابقة ،وسينتظر لسنوات للتخلص من لعنة الإقصائيات .

فقدان التنافس القوي

يعتبر الدوري الإسباني الدرجة الأولى أقوى دوري أوروبي ليس لتواجد برشلونة فقط ،فهناك عدة فرق إسبانية تلعب الأدوار الأولى أوروبيا كريال مدريد وأتلتيكو مدريد وإشبيلية وفالنسيا ،مما يحرم الفريق الكاتالوني من دوري تنافسي قوي .

تراجع الإمكانيات المادية

اللعب في دوري صغير أبرز منافس فيه هو إسبانيول برشلونة ،سيقلص من اهتمام الرعاة بالفريق لتقلص حجم مشاركاته وهو ما قد يفقده إمكانيات مالية كبيرة لن تسمح له بجلب نجوم كبار .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com