بيكهام يبيع قصره في مدريد‎

بيكهام يبيع قصره في مدريد‎

المصدر: إرم من مدريد

لم تعد للاعب السابق لريال مدريد دافيد بيكهام أي علاقة مع مدريد. فبعد ثمان سنوات من عرض قصره بالعاصمة الإسبانية في سوق العقارات، نجح  بيكهام وزوجته مصممة الأزياء فيكتوريا في بيع هذا القصر الذي يقع في منتجع فاخر ”لا موراليخا“ بمدريد.

ورغم أن سوق العقار في تنازل مستمر منذ بدء الأزمة الاقتصادية في 2007 في إسبانيا، لكن جاذبية القصر جعلت عائلة بيكهام تحقق أرباحا عند قيامها ببيعه.

بيكهام جاء إلى مدريد عام 2003 واشترى بيته عام 2005 بقيمة 4,5 مليون يورو ، والآن، بعد 10 سنوات من شرائه، تمكن بيكهام من بيعه بسعر 5,5 مليون يورو أي بربح مليون يورو.

وقد سافر الزوجان إلى لوس أنجلوس بعد مغادرة بيكهام للفريق الملكي في 2007 للعب مع فريق لوس أنخلس غالاكسي حيث قاما بشراء بيت آخر في  لوس أنخلس.  وبعد نجاح فيتوريا في عالم الموضا استقر الزوجان في نهاية المطاف في  لندن.

ويعد هذا هو القصر الثاني الذي تبيعه عائلة بيكهام بعد أن باعوا القصر الشهير بيكهينغهام (المملكة المتحدة) وذلك في عام 2012، لأنه كان واحدا من المناطق الساخنة لتتبع وسائل الإعلام، ومع ذلك فالزوجان يحتفظان بممتلكات في ولاية كاليفورنيا وفرنسا ودبي.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com