لماذا سيصبح نيمار أسطورة برشلونة؟

لماذا سيصبح نيمار أسطورة برشلونة؟

المصدر: إرم من أحمد بسيوني

ربما يكون نيمار قد فاجأ عددًا قليلًا من الناس بأدائه مع برشلونة خلال الموسم الماضي، إلا أن الواقع يؤكد أن موسم 2014/15 هو عام تألق نيمار مع البلوجرانا، بعد افتتاح موسم مخيب للآمال.

جنبا إلى جنب مع ليونيل ميسي والبرتغالي لويس سواريز، كان البرازيلي واحدا من العناصر الرئيسية التي أدت إلى فوز البارسا بثلاثية رائعة، تشمل الدوري وكأس الملك ودوري أبطال أوروبا.

البرازيلي قدم موسماً رائعاً، وكان في المرتبة الثانية بعد ميسي خلال الموسم من حيث معدل التهديف، بما في ذلك تسجيل 10 أهداف في دوري أبطال أوروبا، في الدور ربع النهائي، ونصف النهائي والمباراة النهائية.

كما أنه وصل في تلك البطولة لنفس مستوى ميسي، كهداف للبطولة، وهي المرة الأولى التي يصل فيها لاعبان من نفس الفريق إلى تلك الأرقام المزدوجة.

كانت تلك الأهداف العشرة جزءا من 39 هدفاً في كل البطولات.

نعم، نيمار يعيش الآن في منطقة الأفضل في العالم، وأصبح ضمن نخبة كرة القدم الأوروبية، بينما مازال في سن 23 عاما.

هناك بعض الجوانب في طريقة لعبه في حاجة لتحسين، ولكن ذلك سيحدث في الوقت المناسب، حيث إن عدد البطاقات الصفراء التي حصل عليها كبير، وكذلك اتسم بكثرة الاحتجاج على قرارات الحكام، وهي أشياء يجب معالجتها بسرعة، مع نادٍ بحجم برشلونة يتطلب قدرا معينا من تحمل الضغط والمسؤولية.

ربما يمكن أن يحقق نيمار شيئًا قريبًا من إنجازات الأرجنتيني، وربما يتفوق عليه في بعض المناطق في الوقت المناسب، ولهذه الأسباب يمكن القول إن نيمار هو أسطورة جديدة من إنتاج مدرسة صناعة النجوم ”برشلونة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com