فرحة كتالونية بعقاب نيمار

فرحة كتالونية بعقاب نيمار

المصدر: إرم من أحمد نبيل

جاء قرار الاتحاد البرازيلي لكرة القدم بعدم الالتماس ضد قرار ايقاف القائد نيمار جونيور أربع مباريات في بطولة كوبا امريكا بمثابة الخبر السعيد لبرشلونة.

هذا النبأ والذي اعقبه بقرار نيمار بالعود لبلاده والحصول على اجازة اسعد لويس إنريكي المدير الفني للفريق الكتالوني ، خاصة وأن الفريق سيبدأ فترة الإعداد مبكرا استعداداً لمواجهة اشبيليه على لقب السوبر الأوروبي 11 أغسطس /آب المقبل.

وحصل نيمار على بطاقة حمراء في مباراة كولومبيا واعتدى على الحكم لفظيا ما استجوب ايقافه أربع مباريات لنهاية البطولة التي تستضيفها تشيلي حاليا وتستمر حتى 4 يوليو/تموز المقبل.

وكان إنريكي يخشى من استمرار البرازيل والأرجنتين لنهاية البطولة ما يعني استمرار نجميه ليونيل ميسي ونيمار للنهاية فيما غاب لويس سواريز عن البطولة بالكامل للإيقاف.

إيقاف نيمار أفاد برشلونة كثيرا ومنح اللاعب اجازة مناسبة قبل بدء الاستعداد للموسم الجديد ، وفي حال استمرار الارجنتين المتوقع للنهائي سيكون أمام إنريكي فرصة لإشراك نيمار إلى جوار سواريز في كأس السوبر أمام أشبيلية مع منح ميسي بعض الراحة.

وكان اللاعب قد أصدر بيانا عقب قرار الإيقاف بثه عبر حساباته الرسمية عبر وسائل التواصل الاجتماعي جاء فيه ”إن البقاء للتدريب وحيداً يقتلني من الداخل“ مضيفاً أنه ”من الصعب التدريب دون هدف، وخاصة إذا كان ذلك من شأنه أن يعرضني لإصابة عرضية من شأنها أن تزيد الأمور تعقيداً“.

وتابع نيمار في بيانه: ”سوف أتعلم الدرس من هذه الحادثة طيلة ما تبقى من مسيرتي… لقد انتظرت طويلاً للدفاع عن قميص المنتخب البرازيلي خلال بطولة كوبا أمريكا، ولكن ذلك لم يعد ممكناً الآن للأسف الشديد. أعلم أن وجودي مهم بالنسبة للفريق، مثل جميع اللاعبين الآخرين. والآن عليهم التركيز أكثر من أي وقت مضى من أجل مواصلة هذه المغامرة“.

ثم أضاف قائد البرازيل: ”لم أتهرب أبداً من مسؤولية قيادة المنتخب. بصفتي القائد، أتخذ القرارات وأميل إلى بعض الخيارات. أحياناً أصيب وأحياناً أخطئ. لقد حان الوقت لاتخاذ قرار جديد. مهما كان موقعي في المستقبل، فسأكون مع المنتخب قلباً وقالباً وسأشجع زملائي“.

وعلق نيمار على قراره بمغادرة تشيلي التي تستضيف نهائيات كوبا أمريكا 2015: ”بقائي هنا قد يشوش على تركيز زملائي، الذين يسعون إلى تحقيق أهداف بالغىة الأهمية…. أتمنى حظاً سعيداً للبرازيل!“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com