أنشيلوتي أحدث كبش فداء لبيريز رئيس ريال مدريد

أنشيلوتي أحدث كبش فداء لبيريز رئيس ريال مدريد

مدريد- ربما يحق لك أن تعذر مشجعي ريال مدريد لو تساءلوا إن كان النادي يحتاج لرئيس جديد بدلا من تعيين مدرب آخر عقب إقالة كارلو انشيلوتي أمس الاثنين.

وأنهى انشيلوتي 12 عاما من الفشل المرير عندما قاد ريال لاحراز اللقب الاوروبي للمرة العاشرة في موسمه الأول مع الفريق في 2013-2014 كما نال معه لقب كأس ملك اسبانيا.

ورغم الانجاز التاريخي إلا أن المدرب البالغ عمره 55 عاما أصبح اخر كبش فداء بالنسبة لفلورنتينو بيريز عملاق صناعة التشييد والبناء بعدما أنهى موسمه الثاني في اسبانيا بلا ألقاب.

وباقالة المدرب الايطالي قبل عام من نهاية عقده فان بيريز يكون قد مر بتسعة مدربين خلال فترتين مدة كل منهما ست سنوات كرئيس لأغنى أندية العالم من حيث الايرادات بينهم مدربون كبار مثل فيسنتي ديل بوسكي وجوزيه مورينيو.

ورغم أن انشيلوتي جاء باللقب القاري العاشر الذي طال انتظاره إلا أن بيريز رأى أنه ليس الرجل المناسب للوظيفة في النهاية حتى بعدما قال في مارس آذار ”لدينا أفضل مدرب وأفضل لاعبين يمكن لريال مدريد أن يحصل عليهم.“

وربما يسأل العديد من مشجعي ريال لماذا لم يحصل انشيلوتي – الذي يحظى باعجاب شديد من اللاعبين – على عام إضافي على الأقل ليعيد الفريق للطريق الصحيح.

وأبلغ بيريز مؤتمرا صحفيا باستاد سانتياجو برنابيو أمس الاثنين ”المتطلبات ضخمة ونؤمن بأنها اللحظة المناسبة لضخ دماء جديدة تسمح لنا بالفوز بالمزيد من الألقاب والوصول لأعلى مستوى من المنافسة في مرحلة جديدة.“

وقال بيريز إن ريال سيعلن خليفة انشيلوتي الاسبوع القادم وذكرت وسائل اعلام محلية أن رفائيل بنيتز مدرب نابولي في مقدمة المرشحين.

* انتقاء الأفضل

ويعرف عن بيريز سياسته في انتقاء أكثر اللاعبين المطلوبين في العالم وبينما قد يكون حول ريال إلى آلة لصنع المال فان النتائج في الملعب لم تكن مبهرة دائما.

وتحت قيادته فاز ريال بدوري أبطال اوروبا مرتين وأحرز لقب دوري الدرجة الأولى الاسباني ثلاث مرات وكأس الملك مرتين وفي أفضل تقدير تم صرف ما يقرب من مليار يورو (1.1 مليار دولار) على اللاعبين.

وكسر بيريز الرقم القياسي للانتقالات في العالم خمس مرات منذ عام 2000 واخرها في 2013 حين دفع ريال 100 مليون يورو ليجذب جاريث بيل جناح ويلز من توتنهام هوتسبير.

ولتزداد الأمور سوءا بالنسبة لمشجعي ريال يبدو الغريم التقليدي برشلونة – الذي حسم لقبه الخامس في الدوري في سبع سنوات هذا الشهر – في طريقه لثلاثية من ألقاب الدوري والكأس الاسبانيين ودوري أبطال اوروبا.

وأصبح برشلونة أول ناد اسباني يحقق ذلك تحت قيادة بيب جوارديولا في موسم 2008-2009 بينما لم يفعلها ريال مطلقا.

ورغم عدم قدرة بيريز الواضحة على الاستقرار على مدرب لأكثر من موسمين إلا أن منصبه من المستبعد أن ينافسه عليه أحد قريبا.

وريال واحد من اربعة أندية اسبانية يمتلكه أعضاؤه بجانب برشلونة واتليتيك بيلباو واوساسونا وفي سبتمبر أيلول 2013 حصل بيريز على مساندتهم لاجراء تغييرات على اللوائح ليجعل من الصعب على أي شخص آخر السيطرة على النادي.

ويجب على المرشحين للرئاسة أن يكونوا أعضاء في النادي لمدة 20 عاما على الأقل بدلا من عشر سنوات سابقا كما يجب أن يقدموا مع مجلس إدارتهم المقترح ضمانا بنكيا قيمته 15 بالمئة من ميزانية النادي وهو نحو 90 مليون يورو.

ولا يزال غير معروف كم من الوقت سيقبل فيه أعضاء ريال بالوضع الراهن لكن اذا لم يكن هناك أحد لديه الرغبة أو القدرة على منافسة بيريز فانه من المستبعد أن يتم اجباره على الرحيل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com