الدفاع سبب نكسة الموسم لريال مدريد

الدفاع سبب نكسة الموسم لريال مدريد

المصدر: إرم - نور الدين ميفراني

خسر ريال مدريد الأمل الأخير في إنهاء موسمه بلقب، بعد فوز برشلونة على أتلتيكو مدريد بهدف لليونيل ميسي وحسم لقب الدوري الإسباني، لينهي الفريق الملكي الموسم باللقبين اللذان فازا بهما في النصف الأول وهما كأس السوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية.

ورغم الانتقادات التي تلقاه بعض لاعبي الهجوم كالويلزي جاريث بيل والبرتغالي كريستيانو رونالدو في بعض فترات الموسم، إلا أن الهجوم الملكي كان نقطة الضوء الوحيدة في الفريق لأنه سجل 111 هدفا وهو الأقوى في كل البطولات الأوروبية.

ولا تبدو الانتقادات للنجم البرتغالي عادلة فاللاعب سجل 45 هدفا ويتصدر هدافي الدوري الإسباني والحذاء الذهبي الأوروبي وقام بـ16 تمريرة حاسمة هذا الموسم وهي الأعلى في تاريخه رفقة ريال مدريد وبالمقارنة مع غريمه ليونيل ميسي الذي سجل 41 هدفا و17 تمريرة حاسمة يتفوق الدون البرتغالي.

ويبقى الدفاع الملكي سر النكسة، فالفريق تلقى 34 هدفا هذا الموسم بمعدل يقارب هدفا في كل لقاء بينما تلقى دفاع برشلونة 19 هدفا فقط ليظهر أن الفارق لم يصنعه لا ميسي ولا سواريز ولا نيمار لأن هجوم برشلونة لم يسجل سوى 108 هدفا ويقبع خلف هجوم ريال مدريد، لكن دفاع برشلونة أيضا ساهم بشكل كبير في اللقب عبر تجاوز أخطاء المواسم السابقة وعودة الثقة للدولي جيرارد بيكيه والدور الكبير للحارس التشيلي كلاوديو برافو.

دفاع النادي الملكي رغم ضمه أسماء كبيرة كالبرتغالي بيبي والإسباني سيرجيو راموس والفرنسي رافائيل فاران والبرازيلي مارسيلو، لكنها في الغالب ترتكب أخطاء قاتلة وساهمت كثيرا في تلقي أهداف في لقاءات كلفت الفريق الملكي الألقاب سواء في الدوري أو كاس الملك أو دوري أبطال أوروبا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع