رياضة

برشلونة يتخطى عقبة سوسييداد ويقترب خطوة من اللقب
تاريخ النشر: 09 مايو 2015 18:19 GMT
تاريخ التحديث: 09 مايو 2015 18:31 GMT

برشلونة يتخطى عقبة سوسييداد ويقترب خطوة من اللقب

رصيد برشلونة في الصدارة يرتفع إلى 90 نقطة بفارق 5 نقاط أمام غريمه ريال مدريد الذي يلتقي اليوم على ملعبه "سانتياجو برنابيو" مع فالنسيا على أمل تقليص الفارق إلى نقطتين.

+A -A

تقدم برشلونة خطوة جديدة نحو اعتلاء منصة التتويج بلقب الدوري الإسباني لكرة القدم، بعدما حقق فوزا صعبا على ملعبه وتغلب على ضيفه ريال سوسييداد 2-0 اليوم السبت، في المرحلة السادسة والثلاثين من المسابقة.

وفي صراع الهروب من مراكز الهبوط ، أنعش غرناطة أمله في البقاء بدوري الدرجة الأولى بتغلبه على ضيفه قرطبة 2-0 في وقت سابق اليوم.

وعلى ملعب ”كامب نو“، كان برشلونة الفريق الأفضل من حيث الاستحواذ والنشاط الهجومي لكنه عانى بشكل كبير أمام التكتل الدفاعي للضيوف وتضييق المساحات خاصة خلال الشوط الأول.

وتأخر هدف التقدم لبرشلونة حتى الدقيقة 50 وكان من نصيب النجم البرازيلي نيمار وسجله من تسديدة برأسه إثر خطأ دفاعي في تشتيت الكرة، ثم استغل بدرو رودريجيز هفوة دفاعية أخرى ليضيف الهدف الثاني لبرشلونة في الدقيقة 85 .

وارتفع رصيد برشلونة في الصدارة إلى 90 نقطة بفارق 5 نقاط أمام غريمه ريال مدريد الذي يلتقي اليوم على ملعبه ”سانتياجو برنابيو“ مع فالنسيا على أمل تقليص الفارق إلى نقطتين من جديد ومواصلة مطاردة برشلونة.

وبدأت المباراة بإيقاع لعب متوسط وحاول برشلونة فرض سيطرته لكن سوسييداد دخل في الأجواء سريعا وضغط شيئا ما لكن دون خطورة حقيقية على مرمى الحارس كلاوديو برافو.

جاءت أولى الفرص التهديفية في الدقيقة الثامنة حيث تلقى ميسي عرضية ووجه كرة خادعة برأسه كادت أن تسكن الشباك لكن الحارس جيرونيمو رولي تصدى لها بصعوبة.

استأنف برشلونة الضغط بعدها لكنه عانى من الرقابة اللصيقة المفروضة على لاعبيه في الخطوط الأمامية، ونجح في الاختراق بهجمة رائعة في الدقيقة 13 تعاون فيها نيمار وميسي وانتهت بتسديدة من النجم البرازيلي، لكن الحارس أنقذ شباكه وتصدى للكرة بصعوبة.

تمسك سوسييداد بالثقة وفرض نفسه كمنافس قوي حيث تبادل المحاولات الهجومية الجادة مع لفريق الكتالوني، في حين وجد برشلونة صعوبة كبيرة في الاختراق من العمق ولم يشكل خطورة كافية على مرمى الضيوف.

وكاد التقدم أن يأتي بقدم جيرارد بيكيه في الدقيقة 29 حيث تلقى كرة عالية من ميسي وسدد ليتصدى الحارس للكرة دون الإمساك بها وترتد إلى بيكيه الذي سددها خلفية مزدوجة لكن الكرة مرت في النهاية بجوار القائم إلى خارج الشباك.

كثف برشلونة ضغطه الهجومي في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول، لكن معاناته تضاعفت مع التكتل الدفاعي للاعبي سوسييداد الذي أنقذ الشباك من عدة كرات خطيرة لينتهي الشوط بالتعادل السلبي.

ضغط برشلونة بقوة في بداية الشوط الثاني وكاد أن يتقدم في الدقيقة 47 بكرة خطيرة سددها مارك بارترا برأسه لكن الحارس تألق في التصدي لها، ثم سدد نيمار كرة زاحفة قوية من خارج منطقة الجزاء لكنها مرت بجوار القائم مباشرة.

وفي الدقيقة 50، اهتزت شباك سوسييداد أخيرا حيث أرسل ميسي كرة عالية إلى داخل منطقة الجزاء حاول ميكل جونزاليس مدافع سوسييداد أن يطيح بها برأسه لكنه هيأها إلى نيمار الذي سددها برأسه إلى داخل الشباك معلنا تقدم برشلونة 1-صفر.

أربك الهدف صفوف سوسييداد شيئا ما وكاد برشلونة أن يستغل الوضع في تعزيز تقدمه بهدف آخر لكنه أهدر أكثر من فرصة واستطاع سوسييداد بمرور الوقت استعادة تماسكه من جديد.

استمر إزعاج الثلاثي الهجومي المكون من نيمار وسواريز وميسي لدفاع سوسييداد لكن الدفاع أحبط أكثر من محاولة خطيرة كما تألق الحارس في الدفاع عن شباكه.

وقبل خمس دقائق من النهاية، أرسل سواريز الكرة إلى ميسي داخل منطقة الجزاء ليمرر الأخير عرضية حاول الدفاع تشتيتها لكن الكرة وصلت إلى بدرو رودريجيز الذي سددها خلفية مزدوجة في الشباك معلنا تقدم برشلونة 2-0.

أشعل الهدف الثاني حماس برشلونة وتسابق نجومه لاضافة الهدف الثالث لكن الحارس أحبط أكثر من كرة خطيرة لينتهي اللقاء بفوز برشلونة 2-0.

وفي صراع تفادي الهبوط، أنعش غرناطة أماله في البقاء بدوري الدرجة الأولى بثنائية في شباك قرطبة.

وافتتح دييجو ماينز التسجيل لغرناطة في الثواني الأخيرة من الشوط الأول، ثم أضاف المهاجم المغربي يوسف العربي الهدف الثاني للفريق من ضربة جزاء في الدقيقة 69.

وأنهى قرطبة المباراة بتسعة لاعبين فقط، حيث طرد اينييجو لوبيز مونتانيا وفيدريكو كارتابيا من صفوف الفريق في الدقيقتين 30 و79 لحصول كل منهما على الإنذار الثاني.

ورفع غرناطة رصيده إلى 31 نقطة ليصعد إلى المركز الثامن عشر بينما تجمد رصيد قرطبة عند 20 نقطة في المركز العشرين الأخير، وكان قد تأكد هبوطه بالفعل لدوري الدرجة الثانية في الموسم المقبل.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك