ريال مدريد يواصل مطاردة برشلونة بثلاثية في ألميريا

ريال مدريد يواصل مطاردة برشلونة بثلاثية في ألميريا

واصل ريال مدريد مطاردة غريمه التقليدي برشلونة في سباق المنافسة على لقب الدوري الإسباني لكرة القدم، بعدما تغلب بسهولة 3-0 على ضيفه ألميريا في المرحلة الرابعة والثلاثين للمسابقة اليوم الأربعاء.

كما أسفرت باقي نتائج مباريات اليوم عن فوز سيلتا فيجو على ملقة 1-0 وأشبيلية على مضيفه إيبار 3-1.

ورفع ريال مدريد رصيده بهذا الفوز إلى 82 نقطة، ليظل في المركز الثاني متأخرا بفارق نقطتين فقط عن برشلونة الذي يتربع على الصدارة، فيما توقف رصيد ألميريا عند 31 نقطة، ليظل في المركز السابع عشر (الرابع من القاع) مؤقتا لحين انتهاء باقي مباريات المرحلة.

وافتتح الكولومبي جيمس رودريجيز التسجيل لمصلحة الريال في الدقيقة 45 عبر تصويبة صاروخية رائعة، قبل أن يأتي الهدف الثاني عبر النيران الصديقة عن طريق الأرجنتيني ماورو دوس سانتوس مدافع ألميريا الذي سجل بالخطأ في مرماه في الدقيقة 49، فيما تكفل ألفارو أربيلوا بتسجيل الهدف الثالث قبل النهاية بخمس دقائق.

ورغم الفوز الكبير للريال إلا أنه تحقق بأقل مجهود، في ظل رغبة لاعبيه في عدم الإفراط في الجهد البدني قبل المواجهات المصيرية التي تنتظر الفريق في الفترة المقبلة.

ويخوض الريال أربع مواجهات من العيار الثقيل، حيث يحل ضيفا على أشبيلية بالدوري الأسباني ثم يخرج لملاقاة يوفنتوس في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا قبل أن يستضيف فالنسيا بالدوري، ثم يلتقي مع يوفنتوس مجددا.

ويعد هذا هو الفوز السادس على التوالي الذي يحققه ريال مدريد في الدوري منذ خسارته الموجعة 1-2 أمام برشلونة في الكلاسيكو في 22 آذار/مارس الماضي.

من جانبه، واصل إيبار نتائجه المهتزة في المسابقة بعدما تلقى الخسارة التاسعة عشر هذا الموسم، والرابعة على التوالي، عقب خسارته 1-3 أمام مضيفه إشبيلية، ليتأزم موقفه بشدة في صراعه للهروب من الهبوط إلى الدرجة الثانية.

وبادر الكولومبي كارلوس باكا بالتسجيل لمصلحة أشبيلية مبكرا في الدقيقة السابعة، قبل أن يعود نفس اللاعب لهز الشباك مرة أخرى محرزا الهدف الثاني في الدقيقة 15.

وأعاد إيبار المباراة إلى أجواء الإثارة مجددا بعدما سجل فيديريكو باوفاكاري هدفا في الدقيقة 51، ولكن النجم المخضرم خوسيه أنتونيو رييس حطم آمال أصحاب الأرض في التعادل بعدما سجل الهدف الثالث لإشبيلية في الدقيقة 64.

ورفع إشبيلية رصيده إلى 69 نقطة، ليرتقي إلى المركز الرابع مجددا، فيما تجمد رصيد إيبار عند 31 نقطة في المركز السادس عشر مؤقتا.

واستعاد سيلتا فيجو اتزانه مجددا عقب خسارته أمام ريال مدريد في المرحلة الماضية، بعدما تغلب 1-0 على ضيفه ملقة.

ويدين سيلتا بالفضل في تحقيق هذا الفوز إلى لاعبه نوليتو الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة قبل الأخيرة.

ورفع سيلتا فيجو رصيده إلى 45 نقطة ولكنه ظل في المركز التاسع، وتوقف رصيد ملقة عند 47 نقطة في المركز السابع ليواصل نتائجه المخيبة، علما بأن آخر فوز حققه الفريق يرجع إلى 15 آذار/مارس الماضي عندما تغلب 2-0 على ضيفه قرطبة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com