ريال مدريد ينفي قيامه بخرق قوانين الفيفا في التعاقد

ريال مدريد ينفي قيامه بخرق قوانين الفيفا في التعاقد

نفى ريال مدريد الاتهامات والادعاءات الصادرة ضده بارتكاب مخالفات قانونية في التعاقد مع لاعبين قصر، مؤكدا على قانونية تصرفاته وأن الجدل الذي ثار حول هذا الموضوع يقف ورائه ”نوايا خبيثة“.

وأكدت العديد من وسائل الإعلام الإسبانية أن الاتحاد الدولي لكرة القدم ”فيفا“ سيعاقب ريال مدريد بحرمانه من إبرام صفقات شراء لاعبين جدد لمدة عام بسبب بعض المخالفات التي شابت تعاقداته مع لاعبين قصر.

وجاء رد فعل ريال مدريد على الأخبار التي تناقلتها وسائل الإعلام من خلال بيان له اليوم الأربعاء، نفى من خلاله بشكل قطعي وجود أي خرق من جانبه للوائح والقوانين.

وقال النادي الملكي في بيانه: ”هذه المعلومات مغلوطة تماما والدليل على ذلك أن الاتحاد الأسباني لكرة القدم كذب هذه المزاعم أكثر من مرة عبر وسائل الإعلام نافيا ارتكاب ريال مدريد لأي مخالفات للقوانين واللوائح في التعاقدات مع القصر“.

وشدد ريال مدريد في بيانه أنه دائما ما يلتزم بشدة بقواعد ولوائح الفيفا، معربا عن أسفه لتواتر هذه الأخبار مجددا، معتبرا أن بعضها نجم إثر نوايا خبيثة تهدف فقط لتوريط النادي في مخالفات لم يرتكبها.

وكانت شبكة ”كادينا سير“ الإذاعية الأسبانية قد ربطت بين الصفقات التي أبرمها النادي الملكي حتى الآن بمعرفته المسبقة عن احتمالات تعرضه لعقوبة الإيقاف من قبل الفيفا، وهو ما نفاه ريال مدريد.

وعن هذا الأمر تحدث ريال مدريد في بيانه قائلا: ”إنه لأمر يثير الدهشة أن تخلق بعض وسائل الإعلام علاقة بين الصفقات المبرمة مؤخرا وبين عقوبة قائمة على الافتراض .. نؤكد أنه لا علاقة بين التعاقدات مع لاعبين وبين تسجيلهم في فترات سابقة وهو ما يحظره الفيفا“.

واختتم النادي الملكي بيانه قائلا: ”ريال مدريد يؤكد مرة أخرى على التزامه بالدفاع وحماية وتطوير الصغار بالشكل المناسب والصحي، حيث أنهم يأتون في المقام الأول قبل الاعتبارات والمصالح الرياضية، ولذلك نشدد على احترامنا الكامل لقواعد ولوائح الفيفا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com