رياضة

برنامج "الشيرينغيتو" يوضح حقيقة تهديد فينيسيوس جونيور بفيديو العنصرية
تاريخ النشر: 20 سبتمبر 2022 19:32 GMT
تاريخ التحديث: 20 سبتمبر 2022 22:05 GMT

برنامج "الشيرينغيتو" يوضح حقيقة تهديد فينيسيوس جونيور بفيديو العنصرية

نفى الإعلامي جوسيب بيدريرول، مقدم برنامج "الشيرينغيتو" الشهير، ما تردد عن أن مسؤولي قناته قاموا بتهديد فينيسيوس جونيور، نجم ريال مدريد، لإجباره على عدم نشر

+A -A
المصدر: أحمد نبيل وفريق التحرير - إرم نيوز

نفى الإعلامي جوسيب بيدريرول، مقدم برنامج ”الشيرينغيتو“ الشهير، ما تردد عن أن مسؤولي قناته قاموا بتهديد فينيسيوس جونيور، نجم ريال مدريد، لإجباره على عدم نشر الفيديو الذي تحدث فيه عن رفضه للعنصرية قبل مواجهة أتلتيكو مدريد في الديربي، الذي جمع الفريقين مؤخرًا.

وكانت تقارير إعلامية أشارت إلى أنه ”تم تهديد فينيسيوس من قبل برنامج (التشيرينغيتو) بألا ينشر الفيديو الذي تحدث فيه ضد العنصرية، حيث قام مسؤولو البرنامج بإجراء الاتصالات بالمقربين من فينيسيوس لأنه بنظرهم الفيديو يضر سمعة البرنامج، لكن فينيسيوس لم يكترث للتهديدات ونشر مقطع الفيديو من أجل التوعية“.

وأشارت التقارير إلى أن ”البرنامج تعمد توجيه انتقادات لفينيسيوس بعد الفوز على أتلتيكو مدريد، خاصة شخصيته وسلوكه في الملعب“.

وعلى إثر تلك التقارير انتشرت حملة في إسبانيا تحت هاشتاغ ”#ApagonAlChiringuito“ لإيقاف البرنامج.

ولكن الإعلامي جوسيب بيدريرول، خرج ليرد سريعًا، قائلًا: ”الشائعات التي انتشرت أننا هددنا فينيسيوس غير صحيحة، وسنعمل على مقاضاة من نشر هذه الأكاذيب“.

وأضاف: ”نقوم بإعداد شكوى جنائية ضد من وصفنا بأفراد العصابات، والصحفيون الموجودون هنا هم الأفضل في إسبانيا وأنتم تعرفون ذلك“.

ونشر هذه المعلومات في البداية الصحفي الإسباني إيناكي أنغولو، على قناته على يوتيوب، وأكدها تقرير لشبكة ESPN التلفزيونية.

وتعرض فينيسيوس للافتراء العنصري من قبل وكيل اللاعبين الإسباني بيدرو برافو أثناء ظهوره في البرنامج، حيث انتقد أسلوب اللاعب البرازيلي وطريقة احتفاله بالأهداف بالرقص، مع الإدلاء بمزيد من التعليقات المعادية للأجانب.

ولمدة أسبوع، صرح بيدرو برافو أن فينيسيوس يجب أن يتوقف عن ”حركات القرد“ في احتفاله بأهدافه، والتي ترجمت إلى اللغة البرتغالية التي يجيدها فينيسيوس.

وقال برافو في تعبيره عن كراهيته للأجانب إن اللاعب ”يجب أن يذهب إلى البرازيل في مهرجان سامبورومو“. أصبحت رقصات فينيسيوس مركزا للنقاش الرياضي الإسباني بعد فوز ريال مدريد على مايوركا بأربعة أهداف مقابل هدف في 11 سبتمبر/أيلول الحالي.

وفي الساعات التي أعقبت الحلقة، كانت هناك موجة ضخمة من الدعم لفينيسيوس خاصة من البرازيل، حيث خرج عدد من لاعبي كرة القدم البارزين من البرازيل وعلى رأسهم نيمار للدفاع عن مواطنهم فينيسيوس جونيور مهاجم ريال مدريد الذي تعرض لانتقادات بسبب طريقة احتفاله بالأهداف.

رابطة الدوري الإسباني تدين خطاب الكراهية

وأدانت رابطة دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم خطاب الكراهية بعد تصوير جماهير أتلتيكو مدريد أثناء توجيه إساءة عنصرية لمهاجم ريال مدريد فينيسيوس جونيور خارج ملعب متروبوليتانو قبل مباراة الأحد.

وكان من السهل الاستماع إلى المئات من مشجعي أتلتيكو خلال الهتاف: ”أنت قرد يا فينيسيوس، أنت قرد“ في مقطع فيديو نشرته إذاعة ”كوبي“ الإسبانية قبل انطلاق قمة انتهت بفوز ريال 2-1 خارج ملعبه.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن الجماهير قلدت أصوات القردة، وهتفت: ”مت يا فينيسيوس“ خلال سير المباراة.

وقال متحدث باسم رابطة الدوري في بيان: ”خطاب الكراهية ليس له مكان في الدوري الإسباني، ونعمل مع الأندية والسلطات لتحديد أي حالة من هذا القبيل وتقديمها إلى العدالة“.

وأضاف: ”ندين كل ما حدث داخل الملعب وخارجه، ونحن نعمل مع الأندية للحفاظ على كرة القدم ودية وممتعة“.

وتابع البيان: ”تبلغ رابطة الدوري الإسباني السلطات دائمًا عن أي وقائع لخطاب الكراهية أو العنف وتساعد في سير التحقيقات، وسنفعل الأمر ذاته بخصوص ما حدث مساء الأحد“.

بيان أتلتيكو مدريد

وأصدر نادي أتلتيكو مدريد بيانًا رسميًا أدان فيه الهجوم العنصري الذي تعرض له النجم البرازيلي فينيسيوس جونيور.

وقال النادي في بيان رسمي: ”أتلتيكو مدريد يدين بشدة الهتافات غير المقبولة التي أطلقها عدد قليل من المشجعين خارج الملعب قبل إقامة الديربي، والعنصرية من أكبر الآفات في مجتمعنا، وللأسف، عالم كرة القدم والأندية لا يخلو من وجودها، ولطالما تميّز نادينا بكونه مساحة مفتوحة وشاملة للجماهير من مختلف الجنسيات، والثقافات، والأعراق، والطبقات الاجتماعية، ولا يمكن لعدد قليل منهم تشويه صورة الآلاف من الرياضيين الذين يدعمون فريقهم بشغف واحترام للمنافس“.

وأضاف البيان: ”هذه الهتافات تسبب لنا رفضًا واستياءً شديدين، ولن نسمح لأي فرد بالاختباء وراء ألواننا ليطلق إهانات عنصرية أو معادية للأجانب في أتلتيكو مدريد، ولا نتسامح مطلقًا مع العنصرية، والتزامنا بمكافحة هذه الآفة الاجتماعية شامل، ولن نتوقف حتى نقضي عليها، لهذا اتصلنا بالسلطات لنقدم لهم أقصى تعاون في التحقيق في الأحداث التي وقعت خارج الملعب، ونطالب بتحديد الأشخاص الذين شاركوا من أجل الشروع في الطرد الفوري لأولئك الذين هم أعضاء في النادي“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك