اتحاد القدم الإسباني ينفي استضافة روبياليس 10 فتيات في حفل ماجن بأموال المنظمة
اتحاد القدم الإسباني ينفي استضافة روبياليس 10 فتيات في حفل ماجن بأموال المنظمةاتحاد القدم الإسباني ينفي استضافة روبياليس 10 فتيات في حفل ماجن بأموال المنظمة

اتحاد القدم الإسباني ينفي استضافة روبياليس 10 فتيات في حفل ماجن بأموال المنظمة

نفى الاتحاد الإسباني لكرة القدم بشدة المزاعم بأن رئيسه "لويس روبياليس" قد استخدم أموال الاتحاد لاستضافة شابات صغيرات للاستماع بليلة حمراء.

وأفادت صحيفة "إل موندو" الإسبانية بأن روبياليس قد اتُهم باستضافة حفلات خاصة "دعا فيها 8 إلى 10 فتيات صغيرات" إلى شاليه في منطقة غرناطة.

ويقال إن هذه المزاعم قد تم الكشف عنها من قبل خوان روبياليس عمه، والمسؤول البارز السابق في الاتحاد الإسباني لكرة القدم، وقد حضر الليلة أقرب أعضاء فريق رئيس الاتحاد المعاون.

ويحتوي تقرير "إل موندو" أيضًا على تصريحات أخرى من خوان روبياليس عن إدارة مكافحة الفساد في البلاد، والتي اتهم فيها أيضًا ابن أخيه بمحاولة انتزاع الأموال من الاتحاد الإسباني، واستخدام نفوذه للتعاقد مع محققين خاصين من خلال شركة متعاقدة مع الاتحاد.

لكن الاتحاد الإٍسباني لكرة القدم أصدر بيانًا، يوم الخميس، "يأسف وينفي بشكل قاطع" الاتهامات الموجهة ، قائلًا إنها صدرت من موظف سابق "بدافع الحقد".

وجاء في بيان: "إن الاتحاد الإسباني لكرة القدم يأسف بشدة وينفي بشكل قاطع التصريحات التي أدلى بها مسؤوله السابق في مكتب المدعي العام في أبريل الماضي.

"تصريحات خوان روبياليس التي نشرتها، اليوم، صحيفة (إل موندو) مرة أخرى نموذج جديد في الأكاذيب والتلاعب من قبل موظف سباق بالاتحاد بدافع الحقد، وكذلك من خلال تحالفاته الواضحة والتي يعترف بها يهدف لتشويه صورة رئيس الاتحاد".

"تركز (إل موندو) على مناورة جديدة لخوان روبياليس الذي يتهم مرة أخرى موظفي الاتحاد الإسباني بسلوك غير منتظم، وغير لائق، في اجتماع عمل مع مديري أقسام آخرين كان حاضرًا بينهم.

"يشير المسؤول السابق إلى التعايش بين التخطيط والتنظيم للمديرين التنفيذيين بالاتحاد في مدينة سالوبرينا (في غرناطة) حيث تم دفع تكاليف الإقامة بالكامل من قبل كل ضيف، بما في ذلك خوان روبياليس، ولم يتكبد أي من الموظفين أو الاتحاد الإسباني أي مخالفة.

"على الرغم من جدية الوقائع المزعومة، لم يقدم خوان روبياليس دليلًا واحدًا سواء في مكتب المدعي العام أو في المحكمة لدعم اتهاماته.

"لم يحدث في ذلك التاريخ ولا في أي تاريخ آخر إنفاق يورو واحد مخصص لقضايا ليست خاصة بنشاط الاتحاد، وهذه خطوة أخرى في الحملة الشائنة التي عانى منها الرئيس في الأشهر الأخيرة".

ومن بين الأقوال التي أدلى بها خوان، اتهم ابن أخيه بتوظيف محققين خاصين لمتابعة رئيس اتحاد اللاعبين الإسبان ديفيد أغانزو وإخباره أنه بحاجة إلى "إيجاد طريقة للحصول على المال من الاتحاد.

قضية بيكيه

"قيل إن المحققين يتابعون أغانزو، وهو منافس سياسي، وتم دفع أتعابهم من قبل شركة محاماة تعاقدت مع الاتحاد الإسباني، وترأس خوان في السابق حملة لويس لرئاسة الاتحاد الإسباني لكرة القدم، قبل إقالته في العام 2020، وتأتي الأحداث الأخيرة بعد أشهر من تسريب رسائل صوتية بين لويس ومدافع برشلونة جيرارد بيكيه.

ووفقًا للرسائل المسربة، للعام 2019، التي حصلت عليها صحيفة "إل كونفيدنسيال" في وقت سابق من هذا العام ، يُسمع بيكيه وهو يناقش التفاصيل المالية لصفقة إحضار كأس السوبر الإسبانية إلى المملكة العربية السعودية.

وتعرض المدافع للتدقيق بعد أن أفادت الصحيفة بأنها كشفت عن المناقشات - عندما تم الكشف أن شركة بيكيه حصلت على 20 مليون جنيه إسترليني لمساعدتها بجلب كأس السوبر الإسباني إلى المملكة العربية السعودية.

كما ورد سابقًا، نفى بيكيه، البالغ من العمر 35 عامًا، ارتكاب أي مخالفات، ودحض الادعاءات بوجود "تضارب في المصالح" بسبب دوره في برشلونة، وأصر على أنه ليس لديه "ما يخفيه".

كما أنه يصر على أن عملية استضافة البطولة تمت "بشكل قانوني".

كما أن روبياليس أكد أنه تصرف بشكل قانوني في جميع الأوقات، وكان يشعر بالاشمئزاز من اختراق هاتفه والكشف عن محادثاته مع بيكيه.

إرم نيوز
www.eremnews.com