رياضة

غير نادم.. لماذا لم يقاتل ريال مدريد من أجل هالاند؟
تاريخ النشر: 03 سبتمبر 2022 9:18 GMT
تاريخ التحديث: 03 سبتمبر 2022 11:35 GMT

غير نادم.. لماذا لم يقاتل ريال مدريد من أجل هالاند؟

أشارت صحيفة "ماركا" إلى أن ريال مدريد بطل أوروبا والليغا غير نادم تمامًا على عدم القتال بجدية للتعاقد مع إيرلينغ هالاند المتألق حاليًا مع مانشستر سيتي حامل لقب

+A -A
المصدر: أحمد نبيل - إرم نيوز

أشارت صحيفة ”ماركا“ إلى أن ريال مدريد بطل أوروبا والليغا غير نادم تمامًا على عدم القتال بجدية للتعاقد مع إيرلينغ هالاند المتألق حاليًا مع مانشستر سيتي حامل لقب الدوري الإنجليزي الممتاز.

وواصل هالاند بدايته المثالية مع مانشستر سيتي، وسجل 3 أهداف في 38 دقيقة، ليقود حامل اللقب إلى فوز ساحق 6/0 على نوتنغهام فورست في الدوري الإنجليزي، يوم الأربعاء الماضي.

ورفع هالاند رصيده إلى 9 أهداف في 5 مباريات بالدوري منذ انتقاله من بروسيا دورتموند، ونجح بتسجيل ثلاثية للمباراة الثانية على التوالي بعدما فعل الأمر ذاته أمام كريستال بالاس، الأسبوع الماضي.

وحطم بذلك رقم سيرجيو أغويرو الذي سجل 8 أهداف في أول 5 مباريات في ظهوره الأول في البريميرليغ ليصبح قبل اعتزاله الهداف التاريخي لمانشستر سيتي.

وقال المدرب الإسباني بيب غوارديولا عن مهاجمه الشاب الجديد إن هالاند كان ببساطة يفعل ما فعله طوال مسيرته الرائعة.

وأضاف غوارديولا: ”ما فعله في النرويج والنمسا وألمانيا بدأ فعله هنا، إنه موهوب وعرفنا ذلك، ونملك الآن مهاجمين رائعين يتمتعان بحس لا يصدق لتسجيل الأهداف“.

لماذا لم يقاتل ريال مدريد من أجل هالاند؟
قالت صحيفة ”ماركا“ الإسبانية إن ريال مدريد أظهر لأشهر أن الهدف الأول هو التعاقد مع كيليان مبابي. في موازاة ذلك، سُمعت أجواء اللاعب النرويجي، الذي لم يُظهر أبدًا قرارًا واضحًا بالتوقيع لريال مدريد، وهو ما فعله المهاجم الفرنسي على الرغم من خوفه أو خيانته في اللحظة الأخيرة.

هل كانت لديك خيارات للتوقيع مع هالاند؟
كان المهاجم النرويجي متاحًا، لكن في ريال مدريد حافظوا، خلال الأشهر الأخيرة من الموسم الماضي، على أن رغبة اللاعب كانت أن يسير على خطى والده، أي اللعب مع مانشستر سيتي ولكن دون التزام طويل.

وأوجز وكيله الراحل الراحل مينو رايولا الإستراتيجية التي انتهت إليها خليفته رافاييلا بيمينتا وكل شيء يشير إلى أنه سيرحل عن بروسيا دورتموند.

كما ذكرت ”ماركا“، أن ريال مدريد أبقى اهتمامه بهالاند حيًا إلى أقصى حد، لكن دون أن يصاب بالجنون. حيث يمكن لمبابي أن يلعب دور المهاجم المتأخر، كما يفعل رودريغو الآن. لكن بطريقة أو بأخرى لم يظهر أي منهما (هالاند أو مبابي) في سانتياغو برنابيو ويستمر الفريق في الفوز.

وسقط ماريانو دياز، وماركو أسينسيو، وأودريوزولا، وإدين هازارد، وفاييخو، على جانب الطريق. وقد ثبت مرة أخرى أن اللاعبين لا يقبلون بالرحيل عن ريال مدريد بهذه الطريقة، حتى مع العلم أنه من الصعب جدًا عليهم اللعب. والبعض مقتنع بالقدرة على تغيير الوضع (أسينسيو وأودريوزولا)، والبعض الآخر لقلة الدافع للمغادرة.

والآن سيكون جميع اللاعبين تحت قيادة كارلو أنشيلوتي، وسيستخدمهم المدير الفني الإيطالي إذا لزم الأمر. ولا ينوي ريال مدريد ولا المدرب فصل أو تهميش أي لاعب، وعرف الجميع الدور الذي سيلعبونه وسيكونون المسؤولين عن تغيير الوضع، ولن تكون هذه هي المرة الأولى ولا الأخيرة.

وفي النهاية يقتنع قادة ريال مدريد أنهم يملكون أفضل مهاجم في العالم حاليًا، كريم بنزيما، ولا أهمية لوجود لاعب بديل طالما أن الفريق ناجح ويسجل بكافة الطرق.

كما أن التجارب السابقة نصحت مديري ريال مدريد بعدم البحث في السوق دون قناعة بوجود اللاعب المثالي أمامهم. مثالًا ماريانو دياز، ولوكا يوفيتش، كلاهما وصل دون إجماع من جميع الأطراف المسؤولة عن التعاقدات في النادي، وحتى بعد رحيل كاسيميرو لم يفكر النادي في التعاقد مع بديل.

ولا أحد يعرف ما يمكن أن يحدث في حالة الإصابات أو الإيقافات أو تراجع الأداء، لكن الشعور الذي تشعر به المجموعة هو أنها قادرة على تحمل تلك المباريات الـ 17 الرسمية المتبقية حتى استراحة المونديال، وبالتالي بدء فترة انتقالات جديدة في الشتاء.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك