ريال مدريد يعتمد على تكنولوجيا متقدمة في تنفيذ الركلات الحرة (فيديو)
ريال مدريد يعتمد على تكنولوجيا متقدمة في تنفيذ الركلات الحرة (فيديو)ريال مدريد يعتمد على تكنولوجيا متقدمة في تنفيذ الركلات الحرة (فيديو)

ريال مدريد يعتمد على تكنولوجيا متقدمة في تنفيذ الركلات الحرة (فيديو)

يستخدم ريال مدريد الإسباني، بطل أوروبا والليغا، تقنية جديدة ورائعة تحاكي جدارًا متحركًا من الركلات الحرة، ويمكن أن تكون لمحة عما سيحدث في المستقبل.

وقالت صحيفة "ماركا" الإسبانية، إن المعدات تسمح للمستخدمين بضبط ارتفاع التماثيل الفردية، ما يعني أنه يمكنك الاستعداد للخصوم القادمين بناءً على حجمهم وطول قامتهم.

لذا، قبل مواجهة برشلونة، على سبيل المثال، يمكن للاعبي ريال مدريد التدرب على التسديد على تمثال في طول جول كوندي أو أندرياس كريستنسن.

وهناك ستة تماثيل بالحجم الطبيعي، ولكن يمكنك إزالة واحدة في أي وقت. ونجح لوكا مودريتش في تخطي حارس مرمى ريال مدريد بجدار من خمسة "روبوتات"، بينما هز توني كروس الشباك بسهولة.

ويتدرب لاعبو ريال مدريد على هذه التماثيل، وبالطبع كل التفاصيل الصغيرة مهمة، خاصة عندما تدافع عن لقب دوري أبطال أوروبا في الأشهر المقبلة.

ونجح ريال مدريد من التسجيل من ركلات حرة مباشرة هذا الموسم وتحديداً في مباراته الأولى أمام ألميريا بوساطة النمساوي دافيد ألابا، كما سجل كريم بنزيما من ركلة حرة مباشرة للمرة الأولى في مسيرته في المباراة الماضية أمام إسبانيول.

ولا تعد التقنية الأولى على الإطلاق التي يتم استخدامها في الكرة الأوروبية، حيث سبق أن لجأ لها أندية ليون الفرنسي وآيندهوفن الهولندي أيضاً ويتم استخدامها في تدريباتهم.

وقال أحد الحسابات على تويتر في تعليقه على هذه التقنية الجديدة "لقد قطعت معدات تدريب كرة القدم شوطًا طويلاً من بضعة أقماع وبعض السلالم، يستخدم ريال مدريد تقنية مذهلة"، بينما علق آخر: "مسيرة الروبوت، الآن هم يدافعون عن الركلات الحرة".

وكتب ثالث: "الناس لا يدركون أن هذا يعمل؟ أنا متأكد من أننا سجلنا مثل ركلتين حرتين الموسم الماضي والآن سجلنا هدفين في أربع مباريات".

ومن المؤكد أن ريال مدريد يذهب إلى أبعد الحدود عندما يتعلق الأمر باستخدام التكنولوجيا.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، شارك أبطال الدوري الإسباني لقطات مذهلة بطائرة دون طيار للشكل الجديد لسانتياغو برنابيو.

ويشهد إستاد سانتياغو برنابيو الكثير من المقاطع العشبية المليئة بالتهوية وتكييف الهواء ونظام الري والممرات الجانبية للصيانة وإضاءة ليد وكاميرات التحكم والعلاج بالأشعة فوق البنفسجية لضمان أن الملعب دائمًا في حالة جيدة.

كما سيعزز النادي الإسباني حسن ضيافته من خلال خمسة مطاعم جديدة منتشرة حول الجزء العلوي منه، إضافة إلى حانة ومركز تسوق.

ومن المؤكد أن إعادة التصميم سيكون مكلفا، حيث يبلغ إجمالي قيمتها 700 مليون جنيه إسترليني، لكنها قد تكون ثورية من حيث زيادة دخل النادي الذي يتقدم للأمام.

وسيشهد البرنابيو في وضعه الحالي أول جولة عندما يواجه فريق كارلو أنشيلوتي ريال بيتيس بعد ظهر يوم السبت.

وسيستمرون في اللعب أمام حوالي 60 ألف متفرج للفترة المتبقية من موسم 2022/23، لكنهم يأملون أن تكتمل إعادة البناء في الصيف المقبل.

وهذا يعني أنه من المحتمل أن يتم إضافة مقاعد في موسم 2023/24 بحوالي 4000 مقعد إضافي، ما يجعل النادي الملكي قريبا من سعته الرسمية البالغة 85 ألف متفرج.

إرم نيوز
www.eremnews.com