رياضة

باريديس: ميسي أراد قتلي بسبب تعليق خلال مباراة باريس سان جيرمان وبرشلونة في دوري أبطال أوروبا
تاريخ النشر: 18 يونيو 2022 20:04 GMT
تاريخ التحديث: 18 يونيو 2022 23:15 GMT

باريديس: ميسي أراد قتلي بسبب تعليق خلال مباراة باريس سان جيرمان وبرشلونة في دوري أبطال أوروبا

الأرجنتيني باريديس يكشف عن غضب كبير من مواطنه ميسي من تعليق في مواجهة سان جيرمان وبرشلونة العام الماضي.

+A -A
المصدر: أحمد نبيل - إرم نيوز

أوضح الدولي الأرجنتيني لياندرو باريديس، لاعب باريس سان جيرمان، كيف أن زميله وقائده ليونيل ميسي ”أراد قتله“ بعد تعليق خلال إحدى المباريات.

ويلعب الثنائي معا في النادي الفرنسي والمنتخب الأرجنتيني، لكن لاعب خط الوسط كان يشير إلى فترة ميسي في برشلونة، عندما تعرض فريقه للهزيمة 4-1 على أرضه أمام باريس سان جيرمان في مباراة الذهاب من دور الـ16 بدوري أبطال أوروبا موسم 2020-21.

ولم تسر الأمور كما هو مخطط للنجم الأرجنتيني بعد انتقاله البارز الصيف الماضي من ”كامب نو“ إلى باريس حيث كافح للوصول لأفضل مستوياته، بينما تعرض لخسارة كبيرة أمام النادي الفرنسي قبل ستة أشهر من انتقاله.

وافتتح ميسي التسجيل من ركلة جزاء خلال المباراة، لكن ثلاثية من كيليان مبابي وتسديدة من مويس كين أبعدت المباراة عن البلوغرانا، الذي كان خسر 5-2 في مجموع المباراتين في واحدة من إخفاقاته المتعددة على الصعيد الأوروبي في المواسم الأخيرة.

باريديس، الذي لعب في قلب خط وسط باريس سان جيرمان في ذلك اليوم، قال لصحيفة ”ماركا“ الإسبانية، يوم السبت، كيف سمع ميسي تعليقًا على أرض الملعب، وانفجر غاضبا وترك لاعب خط الوسط يريد مغادرة الملعب والعودة إلى المنزل.

وأوضح لاعب خط الوسط الأرجنتيني: ”لقد غضب، لأنني قلت تعليقًا لزملائي في الفريق وسمعني وغضب، لقد غضب حقًا. كان الأمر سيئًا. لقد أراد قتلي وأردت أنا العودة للمنزل“.

وأضاف أن هذه كانت حادثة وقعت مرة واحدة بين اللاعبين اللذين كانا على دراية ببعضهما البعض على المستوى الدولي، وأضاف باريديس أنه لم يكن هناك عداء بين الاثنين واستمرا في الاقتراب داخل وخارج الملعب في الأشهر التي تلت ذلك.

وأضاف اللاعب البالغ من العمر 29 عامًا: ”بعد ذلك رأيته في المنتخب الوطني وتصرف كما لو لم يحدث شيء.. أظهر لي ما هو عليه كشخص. استمرت العلاقة كما هي. الآن، عندما يأتي الحديث عن هذه الواقعة، نتحدث عنها ونضحك، لكنه كان غاضبًا حقًا في ذلك الوقت.. أراد قتلي!“.

وانضم ميسي إلى باريديس في باريس سان جيرمان العام الماضي، حيث خرج أنخيل دي ماريا الآن من النادي في صفقة مجانية بعد نهاية عقده، بينما ظل المهاجم ماورو إيكاردي في النادي. ومن المتوقع أن يغادر المدرب ماوريسيو بوكيتينو الفريق الباريسي رسميًا هذا الأسبوع.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك