رياضة

بيكيه يرد على روبياليس وتسريبات "الكونفيدينسيال"
تاريخ النشر: 18 أبريل 2022 23:07 GMT
تاريخ التحديث: 19 أبريل 2022 7:18 GMT

بيكيه يرد على روبياليس وتسريبات "الكونفيدينسيال"

جيرارد بيكيه يرد على روباليس وتسربيات صحيفة الكونفيدنسيال بشأن إقامة كأس السوبر الإسباني في السعودية.

+A -A
المصدر: أحمد نبيل - إرم نيوز

كشف جيرارد بيكيه مدافع برشلونة ومالك شركة ”كوزموس“ عن الكثير من الحقائق في ما يتعلق بالتسريبات التي كشفت عنها صحيفة ”الكونفيدينسيال“ بشأن حصول شركته على عمولة من الاتحاد الإسباني برئاسة لويس روبياليس بشأن تنظيم كأس السوبر الإسباني في المملكة العربية السعودية.

وأكد بيكيه أن شركته حصلت على عمولة رسمية من شركة ”صلة“ التابعة لحكومة المملكة العربية السعودية، مؤكدا أنه لا يفرض بأي حال من الأحوال على الاتحاد الإسباني، مشيرا ”ليس لدي أي تعاملات تجارية مع الاتحاد“.

ونفى رئيس الاتحاد الإسباني مزاعم بيكيه مدافع برشلونة ومالك شركة ”كوزموس“ بشأن دفع الاتحاد عمولة لشركته على خلفية إقامة مباريات كأس السوبر الإسباني في المملكة العربية السعودية.

ووفقا للصحيفة الإسبانية اتفق روبياليس مع بيكيه على عمولة قدرها 24 مليون يورو لإقامة كأس السوبر الإسبانية في السعودية بحسب سلسلة من التسجيلات الصوتية بين الاثنين نشرتها الصحيفة.

وكشفت الصحيفة عن أن العقد بين السعودية والاتحاد الإسباني ينص على دفع أربعة ملايين يورو سنويًا لمدة ستة أعوام لشركة ”كوزموس“ حال استمرت البطولة في السعودية.

لكن روبياليس نفى تماما دفع عمولة لبيكيه وشركته، لكن مدافع برشلونة الذي غاب عن خسارة فريقه بهدف نظيف أمام قادش في كامب نو رد على ذلك من خلال دعوة 35 صحفيًا من جميع وسائل الإعلام والتحدث إليهم مباشرة.

وقال بيكيه في حديث مفتوح مع الصحفيين: ”ليس لدي ما أخفيه، كل ما فعلناه قانوني. سنتحدث عنه بهدوء. سأقوم بتقديم الجزء الخاص بي في ما يتعلق بتضارب المصالح. ليس الأمر أنني لا أخفي بل أشعر بالفخر لأننا قمنا بعمل رائع“.

وأضاف ”لدينا علاقات جيدة جدًا في الشرق الأوسط، وليس فقط في المملكة العربية السعودية. أخبرنا المسؤولون في السعودية أنهم يريدون إقامة مسابقات كرة القدم الرسمية لديهم. قررنا التحدث إلى روبياليس لمعرفة ما إذا كانوا مهتمين بنقل كأس السوبر هناك. كما اقترحنا من كوزموس تغيير شكل المسابقة الرسمية وتوسعتها“.

وتابع ”أعجب رئيس الاتحاد الإسباني بالفكرة، وأعتقد أنها ناجحة. الآن الناس هناك يعشقون وينتظرون كأس السوبر. أتذكر أنني ذهبت إلى طنجة لخوض مباراة السوبر هناك، وهو شيء مختلف للغاية. بقبول التغيير فإننا نوقع تفويضًا يمكننا من خلاله النظر إلى الخارج للبحث عن الخيارات. لم تكن المملكة العربية السعودية الدولة الوحيدة المرشحة، فقد تحدثنا مع ميامي وكذلك تلقينا عرضا من قطر“.

هل العمولة عادية؟
وأضاف المدافع الدولي السابق ”في العالم الذي نعمل فيه توجد 10٪ عمولة يمكن أن تتحرك بنسبة 15٪ أو 20٪. كان رقمًا وفقًا لما تفرضه جميع الوكالات على مثل هذه العملية. هذا قرار الاتحاد الإسباني بنسبة 100٪. أنا فقط أحاول المساعدة. أحضرنا فرصة إلى الاتحاد الإسباني جعلته يحصل على 40 مليون يورو بدلا من 120 ألف يورو فقط“.

وتابع بيكيه ”سأتصل بروبياليس لأنه كان لي علاقة معه، فقد كان رئيسي عندما كنت ألعب في المنتخب الوطني. لدي علاقة جيدة مع بوسكيتس وألبا وناتشو. أعرف كيف أفصل العمل عن لعب كرة القدم“.

وأوضح بيكيه ”اتصلت بي الكونفيدينسيال قبل ثلاثة أيام لتقول إنها ستكشف عن بعض الأمور المتعلقة بالأمر. إنه قانوني تمامًا. يمكننا أن نناقش ما إذا كان هذا صحيحًا من الناحية الأخلاقية، الشيء الوحيد غير القانوني هو أخذ بعض التسجيلات الصوتية. هذا هو الهراء الحقيقي“.

وأتم ”في عام 2019، ظهرت هذه الأخبار بالفعل، وتحدثنا بالفعل لكنها لم تكن أخبارًا والآن هي كذلك. لن أقوم بتسمية أي شخص، ولا سيما خافيير تيباس، الذي يقوم أيضًا بأشياء مع رابطة الليغا. نحن نفعل ذلك أيضًا معهم ومع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا) نأتي بفرص العمل والجميع مهتم بها. ليس لدي مشكلة في شرح ذلك“.

وأوضح بيكيه أن روبياليس قرر اتخاذ إجراءات قانونية ضد الصحيفة، موضحا أنه سيتحدث إلى رئيس الاتحاد الإسباني قائلا: ”كنت قلقا بشأن ما سيقولونه. أخبرته أنه يجب أن نكون هادئين للغاية. لم يدفع أي عمولة من جانبه، فهو أمين ونبيل، أضع يدي في النار من أجله“.

وختم: ”أعتقد أنه لا توجد حملة ضدي، لقد كان الهدف الهجوم على رئيس الاتحاد الإسباني ووجدوا ذلك. الشيء الواضح هو أنه تسريب خبيث وأن الأخبار مصنوعة من أخبار كانت قبل بضع سنوات“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك