رياضة

لابورتا يصف سيطرة جماهير آينتراخت فرانكفورت على كامب نو "بالعار"
تاريخ النشر: 14 أبريل 2022 22:33 GMT
تاريخ التحديث: 15 أبريل 2022 3:00 GMT

لابورتا يصف سيطرة جماهير آينتراخت فرانكفورت على كامب نو "بالعار"

خوان لابورتا يصف سيطرة جماهير أينتراخت فرانكفورت على استاد كامب نو بالعار ويعد بعدم تكرار ذلك

+A -A
المصدر: أحمد نبيل- إرم نيوز

قال خوان لابورتا رئيس نادي برشلونة إن ما حدث في استاد ”كامب نو“ خلال الخسارة 3-2 أمام أينتراخت فرانكفورت، في إياب دور الثمانية للدوري الأوروبي، ”عار ولن يتكرر“.

وفجر أينتراخت فرانكفورت مفاجأة من العيار الثقيل بعد أن صعق مضيفه برشلونة 3-2 بفضل هدفين للجناح فيليب كوستيتش، ليتأهل إلى الدور قبل النهائي للدوري الأوروبي، اليوم الخميس، في ”كامب نو“ الذي سيطرت عليه جماهير الفريق الألماني على عكس المتوقع.

وقال لابورتا لمحطة برشلونة التلفزيونية: ”لدينا معلومات عما حدث. علينا معالجته واتخاذ الإجراءات. كانت هناك مواقف غير مرغوب فيها. كمشجع لبرشلونة أشعر بالأذى“.

وكان من القضايا المثيرة للجدل في مباراة اليوم وجود أكثر من 20 ألف مشجع لفرانكفورت في مدرجات ملعب كامب نو، وهو ما عبر عنه المدير الفني تشافي هرنانديز نفسه، قائلا في مؤتمر صحفي عقب المباراة: ”الأجواء لم تساعدنا. بدا هذا وكأنه نهائي، لقد افتقدنا الجماهير. لقد كان خطأ في التقدير من جانبنا وهذا واضح“.

وفاجأ الحضور الهائل لمشجعي أينتراخت فرانكفورت في استاد ”كامب نو“ الجميع، رغم أن برشلونة أرسل رسميًا 5000 تذكرة فقط إلى النادي الألماني على النحو المنصوص عليه في لوائح الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا)، ما أثار استغراب الجميع سواء جماهير برشلونة أو كل مشاهدي المباراة التي خسرها النادي الكتالوني، ليودع الدوري الأوروبي من دور الثمانية.

ولا شك أن هذا المشهد أثار غضب جماهير برشلونة، خاصة أولئك الذين ذهبوا إلى الملعب لمؤازرة الفريق في إياب دور الثمانية للدوري الأوروبي، بالنظر إلى أنهم في كثير من الأحيان كانوا محاطين بمشجعي الخصم في ملعبهم، حتى أن البعض غادر الاستاد احتجاجًا على هذا المشهد.

وكان تفسير مسؤولي برشلونة أن مشجعي أينتراخت سعوا للحصول على تذاكر المباراة بكافة الطرق من خلال منظمي الرحلات غير الرسميين، واشتروا تذاكر من كل مكان باستثناء ألمانيا.

وأصر النادي الكتالوني على أن أي محاولة لشراء تذاكر من ألمانيا يتم اكتشافها من خلال أصل التذكرة أوIP الشراء، ويتم إلغاء الشراء ما لم يكن من أحد أعضاء النادي.

لكن كانت هناك طرق بديلة تتلخص في أن شخصا آخر في إسبانيا يشتري التذاكر نيابة عنك؛ وهذا ما يفسر أمر إعادة بيع التذاكر من خلال منظمي رحلات غير رسميين، بحيث يشتري مواطن ألماني مقيم في إسبانيا التذاكر ويعيد بيعها للجماهير، أو مواطن إسباني يشتري تذكرة ويعيد بيعها.

وذلك فضلا عن أن جماهير برشلونة باعوا تذاكرهم لجماهير النادي الألماني بسعر أعلى من سعرها الحقيقي، إضافة إلى تخلي حاملي التذاكر الموسمية عن تذاكرهم، مما سهّل شراءها عبر الإنترنت.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك