رياضة

تشافي قبل مباراة برشلونة وآينتراخت فرانكفورت: من الخطر الشعور بالرضا
تاريخ النشر: 06 أبريل 2022 19:45 GMT
تاريخ التحديث: 06 أبريل 2022 21:55 GMT

تشافي قبل مباراة برشلونة وآينتراخت فرانكفورت: من الخطر الشعور بالرضا

حاول تشافي مدرب برشلونة خفض مستوى التوقعات حول ناديه قبل مواجهة آينتراخت فرانكفورت في ذهاب دور الثمانية للدوري الأوروبي لكرة القدم بعدما أصبح في نظر الكثيرين

+A -A
المصدر: فريق التحرير- إرم نيوز

حاول تشافي مدرب برشلونة خفض مستوى التوقعات حول ناديه قبل مواجهة آينتراخت فرانكفورت في ذهاب دور الثمانية للدوري الأوروبي لكرة القدم بعدما أصبح في نظر الكثيرين أبرز المرشحين لحصد هذا اللقب.

وقال تشافي للصحفيين، اليوم الأربعاء: ”إنه خطر كبير أن نسترخي، ونشعر بالرضا عن أنفسنا، التراخي غير مقبول، ولا يمكن أن يحدث، وفي كرة القدم اليوم يعرف الجميع كل شيء عن منافسيهم، ويكون المنافسون مستعدين دائمًا“.

وأضاف: ”هناك قيم وشراسة ورغبة في الفوز، ونحن نحتاج إلى ذلك كله لتحقيق النجاح، ويمكن للمنافس أن يدهسك إذا تراخيت“.

وكان تشافي حذرًا في اختيار كلماته عن منافسه، يوم الخميس، والذي يحتل المركز التاسع في الدوري الألماني، وبلغ دور الثمانية في الدوري الأوروبي بالتفوق 3-2 في مجموع المباراتين على ريال بيتيس.

وقال مدرب برشلونة: آينتراخت ربما يكون غير معروف في إسبانيا، لكنه فريق كبير، وأود تسليط الضوء على قوته في التحولات وهو خطير جدًا عندما يحصل على فرصة للركض.

وأضاف: إنه فريق عنيد ومنافس صعب، ويتعامل الناس مع الأمر وكأننا نضمن الوصول إلى قبل النهائي وهذا بعيد عن الواقع.

وتابع: لقد أطاح المنافس بفريق بيتيس، وكان الأفضل في الكثير من النواحي، وتسبب في موقف صعب لبايرن ميونيخ، وبروسيا دورتموند، ومن المؤسف أنه فريق غير معروف بشكل جيد في إسبانيا، وأن الناس تقلل منه، وبالنسبة للمنافس فهذه مباراة تاريخية، ويجب أن نملك نفس القدر من الدوافع الموجودة لديه.

وبعد ارتقائه إلى وصافة الليغا بفوزه على إشبيلية 1-0، يزور برشلونة، غدًا الخميس، آينتراخت فرانكفورت في ذهاب ربع نهائي الدوري الأوروبي بهدف مواصلة استعادة الهيبة المفقودة للنادي الإسباني في القارة الأوروبية.

ولم يخسر ”البلوغرانا“ مباراة واحدة، منذ 20 يناير (كانون الثاني) الماضي، حين سقط في ثمن نهائي كأس ملك إسبانيا على يد أثلتيك بلباو 3-2.

وبعد 13 مباراة دون هزيمة في جميع المسابقات، و 7 انتصارات متتالية في الليغا، وتجاوز دورين في الدوري الأوروبي على حساب نابولي، وغلطة سراي، يمكن القول إن برشلونة يشهد أفضل مرحلة له الآن منذ وقت طويل، وإن تشافي هرنانديز كان الرجل المناسب للجلوس على مقعد المدير الفني.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك