رياضة

تقارير: ريال مدريد سيقدم مبابي للجماهير نهاية مايو.. وباريس سان جيرمان منفتح على بيع نيمار
تاريخ النشر: 06 أبريل 2022 8:04 GMT
تاريخ التحديث: 06 أبريل 2022 11:25 GMT

تقارير: ريال مدريد سيقدم مبابي للجماهير نهاية مايو.. وباريس سان جيرمان منفتح على بيع نيمار

مستقبل مبابي لا يزال غامضا في ظل حرص ريال مدريد على التعاقد معه ومواصلة باريس سان جيرمان سعيه للإبقاء عليه.

+A -A
المصدر: أحمد نبيل - إرم نيوز

قال الإعلامي الإسباني جوسيب بيدريرول من خلال برنامجه ”الشرينغيتو“ التلفزيوني، إن ريال مدريد حدد نهاية مايو/ أيار المقبل لتقديم كيليان مبابي للجماهير؛ ما ينفي ما تردد أخيرًا عن تراجع المهاجم الفرنسي عن التزامه السابق بالانتقال للنادي الملكي وتجديد عقده مع باريس سان جيرمان.

وأثار مبابي، البالغ عمره 23 عامًا، الكثير من الجدل بتصريحاته عقب الفوز على لوريان يوم الأحد الماضي في الدوري الفرنسي، إذ ألمح إلى إمكانية بقائه في صفوف نادي العاصمة الفرنسية.

ورغم رفضه عدة عروض سابقة من إدارة النادي الفرنسي وبراتب خيالي، مع وجود اقتراح بحصوله على شارة القيادة رغم صغر سنه ووجود لاعبين كبار، مثل: ماركينيوس وليونيل ميسي ونيمار وسيرجيو راموس، إلا أنه لم يعلن صراحة أنه سيبقى.

لكن بيدريرول قال خلال التعليق على مباريات ذهاب دور الثمانية في دوري أبطال أوروبا وخاصة خسارة أتلتيكو مدريد بهدف نظيف أمام مانشستر سيتي في ملعب الاتحاد، إنه إذا تأهل ريال مدريد إلى نهائي دوري أبطال أوروبا سيتم تأجيل موعد تقديم مبابي للجماهير إلى الأسبوع الأول من يونيو/ حزيران المقبل.

وينتهي عقد مبابي مع باريس سان جيرمان في نهاية يونيو/ حزيران المقبل، ولم يوافق على توقيع عقد جديد، لذا ما زال موقف ريال مدريد قويًّا.

ولم يلغ مبابي فكرة الانتقال إلى ”سانتياغو برنابيو“، إذ يجيد الإسبانية بالفعل وقدم أداءً ممتازًا في هزيمة باريس سان جيرمان في مجموع المباراتين أمام ريال مدريد في دوري أبطال أوروبا وسجل في كلتا المباراتين، على الرغم من ذلك، فهو متردد في تأكيد أي شيء للصحافة بشأن مستقبله.

ولا تتوقف الضغوط على مبابي بشأن تجديد عقده مع باريس سان جيرمان، إذ عرض النادي المملوك لقطر عليه مكافأة التوقيع 100 مليون يورو، وراتبا سنويا يقارب 50 مليون يورو، وامكانية أن يصبح الهداف التاريخي لفريقه، وحمل شارة القيادة، وإمكانية اقتناص دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في تاريخ النادي، وأيضًا إمكانية اللعب تحت قيادة ملهمه زين الدين زيدان المدير الفني السابق لريال مدريد.

لكن الضغوط السياسية تبدو أبرز وأهم، إذ قال الصحفي الفرنسي رامون مولينا في حسابه على تويتر وقناته على موقع ”يوتيوب“، إن تجديد عقد مبابي بات مَلفًا يهم بعض قادة الدول الحاليين والسابقين.

وأشار الصحفي المتخصص في الانتقالات إلى أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني يحاولان إقناع اللاعب بالبقاء في باريس سان جيرمان.

ولا يقتصر الأمر على الرئيس الفرنسي الحالي فقط، لكن نيكولا ساركوزي الرئيس الأسبق كان له دور في ذلك أيضا، خاصة بسبب علاقته الوطيدة مع قطر فضلا عن أنه مشجع لباريس سان جيرمان.

بيع نيمار

من ناحية أخرى، لم يعد نيمار جونيور لا يمكن المساس به في باريس سان جيرمان، إذ يعتقد النادي الباريسي أن تأثير المهاجم البرازيلي في الملعب لم يعد يتوافق مع راتبه المرتفع؛ لذلك سيستمع النادي إلى أي عروض لمهاجم برشلونة السابق في نهاية الموسم.

وكما أوضحت صحيفة AS الإسبانية وأكده برنامج ”تيليفوت“ الفرنسي، أن أمير قطر مالك النادي يرحب برحيل نيمار في حال تلقيه عرضًا جيدًا.

لكن العقبة الرئيسة أمام رحيل نيمار عن النادي الفرنسي تتمثل في راتبه المرتفع الذي يتقاضاه بعد تجديد عقده العام الماضي، حيث وقع عقدا جديدا يبقيه في النادي حتى عام 2025 في مايو/ أيار الماضي ويكسب نحو أربعة ملايين يورو شهريّا وهو رقم يقلل من الأندية القادرة على التعاقد معه.

نيمار ليس سعيدا في باريس

واعترف النجم البرازيلي قبل بضعة أشهر بأنه حاول العودة إلى برشلونة في بضع مناسبات، ووصل باريس في عام 2017 عندما دفع باريس سان جيرمان 222 مليون يورو للتعاقد معه، لكن في أثناء إقامته في باريس لم يجد نيمار السعادة أو الأداء الذي قدمه في كامب نو.

كان نيمار حريصا على الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا، ولكن لم يكن من الممكن تحقيق هذا الهدف بشكل واقعي، بالإضافة إلى ذلك فهو لا يحظى بدعم الجماهير الذين هتفوا ضده خلال المباريات الأخيرة عقب الخروج من دوري أبطال أوروبا على يد ريال مدريد.

استمرار مبابي

رحيل نيمار مرتبط جدّا بمستقبل المهاجم الفرنسي كيليان مبابي، وإذا قرر مبابي الرحيل فيمكن لباريس سان جيرمان إعادة النظر في موقفه ومحاولة الاحتفاظ بالمهاجم البرازيلي.

وبالعكس إذا جدد مبابي عقده مع النادي الباريسي ستكون فرصة نيمار كبيرة في الرحيل؛ لأن مبابي سيكون القائد بلا منازع والنجم الجديد للفريق.

لكل هذا، يمكن أن يرحل نيمار عن باريس سان جيرمان في الصيف المقبل بعد خمس سنوات من العلاقة المضطربة بين الطرفين.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك