رياضة

بعد فترة التوقف الدولية.. عودة أنسو فاتي الوشيكة ستزيد توهج برشلونة
تاريخ النشر: 23 مارس 2022 21:01 GMT
تاريخ التحديث: 24 مارس 2022 2:25 GMT

بعد فترة التوقف الدولية.. عودة أنسو فاتي الوشيكة ستزيد توهج برشلونة

أنسو فاتي يغيب عن الملاعب منذ شهرين للإصابة لكنه سيعود قريبًا لتدعيم صفوف النادي الكتالوني المنتعش فنيًا.

+A -A
المصدر: أحمد نبيل- إرم نيوز

تلقى تشافي هرنانديز المدير الفني لبرشلونة خبرًا سعيدًا بعودة أنسو فاتي إلى تدريبات النادي الكتالوني، الأسبوع المقبل، بعد غياب لمدة شهرين للإصابة.

ويعاني المهاجم الشاب من إصابة منذ شهرين بسبب مشاكل في أحد أوتار ساقه اليسرى تعرض لها خلال مباراة كأس الملك ضد أتليتيك بيلباو. وقرر اللاعب الشاب بعد عدة أيام من المناقشة مع الجهاز الطبي للفريق، ووكيل أعماله، وعائلته، اتباع العلاج، وتجنب الخضوع لعملية جراحية، وبعد انتهاء الفترة المقررة للعلاج التي بلغت شهرين يمكنه العودة إلى أرض الملعب قريبًا.

وقالت صحيفة ”ماركا“ الإسبانية إن عودته ستكون تدريجية، ودون تحمل أي مخاطرة، خاصة في ظل تعرض العديد من الحالات المشابهة لانتكاسات من خلال محاولة السعي للعودة للملاعب سريعًا، وكان أنسو نفسه أحد المتضررين من ذلك.

وما يحفز أنسو فاتي على عدم التعجل في العودة للمباريات الوضع الجيد لبرشلونة حاليًا، حيث يمر الفريق بفترة تألق رائعة، وهناك عدد كافٍ من المهاجمين بعد التعاقدات التي تمت في الميركاتو الشتوي الماضي.

وسحق برشلونة غريمه التقليدي ريال مدريد 4-صفر في سانتياغو برنابيو في الليغا، يوم الأحد الماضي، ليواصل مسيرته الخالية من الهزائم منذ خسارته بعد وقت إضافي أمام أتليتيك بيلباو في كأس ملك إسبانيا، في 20 يناير/ كانون الثاني، وسجل 24 هدفًا في آخر 7 مباريات في الدوري.

لا داعي للاندفاع نحو العودة

لهذه الأسباب، سيعود أنسو فاتي للتدريبات بحذر عقب فترة التوقف الدولية الحالية، حيث يسعى إلى عدم العودة سريعًا بل دخول الفريق شيئًا فشيئًا، والمشاركة في عدة دقائق قبل مباراة الإياب في ربع نهائي الدوري الأوروبي ضد أينتراخت فرانكفورت الألماني، أو مباراة الليغا التالية ضد قادش. وقبل تلك المباريات سيلعب بضع دقائق ليتأكد من حالة إصابته دون المخاطرة بأي شيء.

ولم يحالف أنسو فاتي التوفيق هذا الموسم بسبب الإصابات بعد عام كامل غاب خلاله عن المباريات تعرض لإصابتين أخريين ضد سيلتا دي فيغو، في العام 2021، وأخرى ضد أتلتيك بيلباو في عام 2022.

وعلى الرغم من الإصابات الكثيرة، فقد حافظ على فاعليته التهديفية، وسجل في تلك المباريات العشر أهدافًا بمعدل بلغ هدفًا كل 91 دقيقة..

ومع عودته سيحقق الفريق نقلة نوعية على الصعيد الهجومي نظرًا لأنه يعد أحد أفضل المواهب الصاعدة في برشلونة، وإسبانيا، الأمر الذي منحه القميص رقم 10 خلفًا للأسطورة ليونيل ميسي، وتقاضى راتبًا ضخمًا في عقده الأخير، لكنه الآن بحاجة للاستمراية في الأداء على نفس المنوال، وتجنب الإصابات.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك