رياضة

لماذا يعتبر التوقف الدولي مفيدا لنادي برشلونة؟
تاريخ النشر: 24 مارس 2021 4:54 GMT
تاريخ التحديث: 24 مارس 2021 8:00 GMT

لماذا يعتبر التوقف الدولي مفيدا لنادي برشلونة؟

تشعر أغلب الأندية العالمية بالضيق من فترة التوقف الدولية للمنتخبات، وتخشى أن يعود لاعبوها مصابين ويضربهم "فيروس الفيفا"، كما تخشى على تراجع نسق الفريق بفعل

+A -A
المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

تشعر أغلب الأندية العالمية بالضيق من فترة التوقف الدولية للمنتخبات، وتخشى أن يعود لاعبوها مصابين ويضربهم ”فيروس الفيفا“، كما تخشى على تراجع نسق الفريق بفعل التوقف الدولي والراحة.

وركزت صحيفة ”سبورت“ على نادي برشلونة واعتبرت أن هذه الفترة مفيدة للفريق لعدة أسباب، وهي:

فترة راحة لميسي   

قدم النجم الأرجنتيني لقاءات كبيرة في الفترة الأخيرة واستعاد الكثير من مستواه، وخلال 14 مباراة في الدوري سجل 18 هدفا وصنع 8 تمريرات حاسمة، ولعب كل الدقائق، لتبقى مشكلته الوحيدة أنه لا يحصل على فترة للراحة كافية، خصوصا أن عمره تجاوز 33 عاما.

وجاء التوقف الدولي مع إلغاء تصفيات كأس العالم 2022 لأمريكا الجنوبية، بسبب جائحة فيروس كورونا، ليمنح ميسي فرصة البقاء في برشلونة، والحصول على قسط من الراحة، ليكون جاهزا بدنيا للفترة الحاسمة من الموسم.

فرصة لاستعادة عدة لاعبين وتجهيز آخرين

تعتبر الفترة الدولية فرصة لاستعادة لاعبين من الإصابة، حيث عاد المدافع رونالد أراخو ولعب لدقائق في اللقاءين الأخيرين، لكن الفترة الدولية ستمنحه وقتا أكبر ليكون جاهزا بدنيا للقاءات المقبلة.

كما سيستعيد برشلونة بعد نهاية فترة التوقف الدولي القائدين جيرارد بيكيه وسيرجيو روبيرتو، والثنائي في الفترة الأخيرة من مرحلة التعافي والاستعداد البدني ويحصلان على الترخيص الطبي للعودة في نهاية فترة التوقف الدولي.

تجربة دولية لبعض اللاعبين

تشهد الفترة الدولية دخول النجم الشاب بيدري تجربته الدولية الأولى برفقة المنتخب الإسباني الأول، وعودة عثمان ديمبلي لمنتخب فرنسا، وهو ما يعطي اللاعبين دفعة معنوية مهمة.

كما ستكون الفترة الدولية فرصة للاعبين لا يلعبون دقائق أكثر كالبوسني ميراليم بيانيتش والبرتغالي ترينكاو للعب واستعادة الحماس.

فترة راحة من الضغط النفسي

عاش برشلونة حوالي 3 أشهر من الضغط في كل المنافسات، ليغا ودوري أبطال أوروبا وكأس السوبر الإسباني وكأس ملك إسبانيا، شهدت خسارة نهائي والخروج الأوروبي.

وطيلة 3 أشهر كان الفريق تحت الضغط، ويحتاج اللاعبون لفترة راحة وتغيير للأجواء، وهو ما تمنحه فترة التوقف الدولي، حيث يعيش اللاعبون الدوليون تغييرا في المكان من النادي للمنتخب، والبقية يحصلون على وقت من الراحة بعيدا عن ضغط اللقاءات.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك