رياضة

العقم التهديفي يضع ريال مدريد في ورطة قبل الديربي أمام أتلتيكو (إنفوغرافيك)
تاريخ النشر: 03 مارس 2021 20:03 GMT
تاريخ التحديث: 03 مارس 2021 23:40 GMT

العقم التهديفي يضع ريال مدريد في ورطة قبل الديربي أمام أتلتيكو (إنفوغرافيك)

ريال مدريد سيواجه أزمة تهديفية خطيرة في حال غياب كريم بنزيما عن الديربي أمام أتلتيكو.

+A -A
المصدر: أحمد نبيل- إرم نيوز

افتقد ريال مدريد أحد أبرز صفاته وهي تسجيل الأهداف دون الحصول على عدد كبير من الفرص، وهو ما يعد بديهيًا قياسيًا بالنسبة لتاريخ النادي الملكي، لكن هذه المكانة تراجعت كثيرًا خلال السنوات الأخيرة، خاصة أن الفريق مقبل على ديربي مدريد أمام أتلتيكو متصدر الليغا.

ويتصدر أتلتيكو الدوري بفارق 5 نقاط على ريال مدريد وبرشلونة في المركز الثاني، وتتبقى له مباراة إضافية، وقبل قبل قمة، الأحد المقبل، في ملعب واندا ميتروبوليتانو.

وكانت مباراة ريال سوسيداد مثالًا على ذلك، حيث أطلق فريق المدير الفني الفرنسي زين الدين زيدان 20 تسديدة بينها 5 على المرمى، بما في ذلك هدفان في إطار المرمى، لكن هدف التعادل جاء في الدقيقة قبل الأخيرة عبر فينيسيوس جونيور.

وكان بإمكان ريال مدريد دخول قمة العاصمة الإسبانية وهو يمتلك فرصة التساوي في رصيد النقاط مع أتلتيكو إذا تغلب على سوسيداد في مباراة، الإثنين الماضي، لكنه اكتفى بالتعادل.

وهذا العقم التهديفي لريال مدريد ليس وليد اللحظة لكنه تزايد هذا الموسم، وهذا يثبت أن النادي الملكي يختلف في مرحلة كريستيانو رونالدو عما بعدها، حيث أصبح المنحنى الهابط في قدرة الفريق على هز الشباك ينذر بالخطر.

2021-03-1-14

بعيدًا عن الكبار

وتراجع القدرة التهديفية لريال مدريد وضعه بعيدًا عن مصاف الأندية الأوروبية الكبرى المنافسة على لقب دوري الأبطال، حيث يحتل رجال زيدان المركز الـ 17 في متوسط الأهداف في كل مباراة بواقع 1.68 هدف في المباراة الواحدة.

ويتصدر بايرن ميونخ حامل لقب دوري الأبطال القائمة بمتوسط 2.83 هدف في كل مباراة ما يضعه كمرشح بارز للاحتفاظ باللقب.

وذكرت صحيفة ”ماركا“ التي نشرت التحليل أن ريال مدريد يتفوق فقط في متوسط أهدافه في كل مباراة على لاتسيو واشبيلية، وهما فريقان من غير الممكن مقارنتهما ببطل أوروبا 13 مرة.

وفي هذا الموسم سجل ريال مدريد أكثر من 3 أهداف في مباراة واحدة مرتين فقط، برباعية في مرمى ويسكا على أرضه ومثلها في شباك ألافيس في فيتوريا.

أما في موسم 2011-12 فكان متوسط أهداف النادي الملكي 3 أهداف في المباراة الواحدة وفي 23 مباراة من أصل 58 سجل 4 أهداف على الأقل، وفي مباراة واحدة سجل 7 أهداف وكانت أمام أوساسونا، و 4 مرات سجل 6 أهداف، واحدة منهم أمام إشبيلية.

2021-03-156417921_361466841859873_2364591957091193305_n

عزلة بنزيما

ومن خلال الجهد والتضحية، نجا ريال مدريد خلال الأسابيع الماضية من دون كريم بنزيما. ومع ذلك فإن أوجه القصور في الفريق الذي يمثل حالة شاذة أخرى مقارنة بعظماء أوروبا كانت واضحة وأبرزها عدم وجود هداف ثانٍ.

وسجل بنزيما 17 هدفًا، ويأتي خلفه كاسيميرو بستة أهداف، رغم أنه لاعب وسط مدافع، وجاءت أهداف الدولي البرازيلي من 10 تسديدات على المرمى.

وكان لاعب خط الوسط الدفاعي، كما رأينا في هذه المباريات دون بنزيما، قوة هجومية من الدرجة الأولى، إذ سدد في تلك المباريات الثلاث أكثر من أي لاعب آخر برصيد 13 تسديدة، ويأتي خلفه الألماني توني كروس بست تسديدات.

ويرجع بعض القصور إلى الإصابات الكثيرة في الفريق، لكن هذه الأزمة بدأت في الانحسار ببطء، حيث استعاد الفريق الثنائي فيدريكو فالفيردي، ورودريغو، اللذين جلسا على مقاعد البدلاء أمام سوسيداد بعد فترة غياب طويلة، لكن زيدان يأمل أن يستطيع الهداف بنزيما التعافي من إصابة في الفخذ قبل مواجهة الديربي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك