الأسباب الحقيقية لانفصال رونالدو وإيرينا

الأسباب الحقيقية لانفصال رونالدو وإيرينا

المصدر: إرم- من أحمد نبيل

ما زال انفصال كريستيانو رونالدو عن صديقته إيرينا شايك محل اهتمام العالم لما لهما من أهمية وشهرة عالمية كل منهما في مجاله.

ورغم مرور أكثر من شهر على الإعلان الرسمي عن انفصالهما، إلا أنه ما زال الحدث الأبرز في عالم كرة القدم والموضة والأزياء والفن، وهي المجالات التي يبرع فيها هذا الثنائي.

فبعد صداقة وحب خمس سنوات (2010-2015) جاء الانفصال الشهر الماضي، وقد زادت الشائعات قبل الإعلان الرسمي بسبب غياب إيرينا عن حفل الاتحاد الدولي لكرة القدم ”فيفا“ والذي حصل فيه ”الدون“ على جائزة أحسن لاعب في 2014 ، وكان حاز على الجائزة ذاتها العام الماضي وكانت إيرينا بصحبته في الحفل.

بداية الشائعات

بعد هذا الحفل انتشرت شائعات كثيرة عن سبب غياب الحسناء الروسية عن مرافقة رونالدو خلال لحظات تكريمه التي ينتظرها كل عام ، وقد تعلل مدير أعمال إيرينا بانشغالها في أعمالها ما أدى إلى غيابها عن حضور الحفل في سويسرا، لكن الأمور زادت تعقيداً وغموضاً بهذا التصريح.

وبما أن رونالدو وإيرينا من النجوم اكبار في مجاليهما، زادت الضغوط عليهما ليأتي الإعلان الرسمي للانفصال وبدأت التكهنات عن أسباب الانفصال.

الانفصال الرسمي

تنوعت أسباب الانفصال بين تدخلات والدة رونالدو في حياتهما الشخصية وضغطها على نجلها كي يبتعد عن إيرينا التي لا تراها أماً مناسبة لكريستيانو جونيور الابن الوحيد لرونالدو، والذي يعيش من دون أمه التي رفض ”الدون“ الكشف عن هويتها للدرجة التي بات الطفل يدرك معها أن أمه قد توفيت فور ولادته، وهو الأمر العاري تماماً من الصحة.

أما السبب الثاني فهو خيانة رونالدو لصديقته الحسناء التي يتهافت عليها آلاف الرجال في كل مكان لجمالها ورشاقتها وشهرتها التي اكتسبتها من عروض الأزياء وكذلك تمثيل بعض الأفلام في هوليوود.

السبب الحقيقي

لكن في الأونة الأخيرة صرحت إحدى الصديقات المقربات من الحسناء الروسية التي أتمت عامها التاسع والعشرين الشهر الماضي بأن ”إيرينا كانت في حالة صدمة ومحطمة تماماً ، وأن الانفصال كان في ليلة رأس السنة خلال الحفل الذي أقامه رونالدو للاحتفال بهذا اليوم“.

وأشارت هذه الصديقة إلى أن إيرينا غادرت الحفل وقضت رأس السنة بمفردها، بل سافرت إلى جزر المالديف وحيدة بعدما بكت في المطار قبل إقلاع الطيارة ، وقضت عيد ميلادها بمفردها، ولم يرسل لها ”الدون“ هدية عيد الميلاد رغم أن الانفصال لم يكن تم رسمياً“.

تلميحات صديقة إيرينا تشير إلى أن رونالدو لم يكن مخلصاً بالقدر الكافي لصديقته فائقة الجمال وشعرت بخيانته لها ، ما جعلها تنسحب وتنهي العلاقة بنفسها ، لأنها لم تعد قادرة على تجاهل بعض التغيرات الجديدة التي طرأت على رونالدو والعلامات التي تشير إلى أن هناك تغييراً قد حدث.

وما يدل على صحة هذه الأقاويل تصريحات إيرينا بعد الانفصال الرسمي، حيث قالت إنها تحب الرجال الصادقين المخلصين للنساء.

إلى هنا انتهت قصة الصداقة القوية التي ربطت النجمين طيلة خمس سنوات، لكن الشائعات ما زالت تطارد كل منهما بشأن الرفيق الجديد لأي منهما!

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com