أزمة فيروس كورونا قد تؤثر على نجاح أو فشل انتقال مبابي لريال مدريد

أزمة فيروس كورونا قد تؤثر على نجاح...

الأزمة الاقتصادية التي ضربت العالم بسبب فيروس كورونا قد تؤثر على نجاح أو فشل انتقال مبابي لريال مدريد

المصدر: أحمد نبيل- إرم نيوز

لا يزال المهاجم الفرنسي الشاب كيليان مبابي على رأس أولويات ريال مدريد على المدى القريب خاصة وأن عقده مع باريس سان جيرمان ينتهي في 2022 فضلا عن أن رئيس الملكي فلورنتينو بيريز يريده في مشروعه الجديد.

ويسعى بيريز إلى تشكيل جيل جديد من اللاعبين بعد الفوز بأربعة ألقاب لدوري أبطال أوروبا مع المدير الفني زين الدين زيدان في خمسة مواسم.

وترى صحيفة AS الإسبانية أن جائحة فيروس كورونا الحالية تناسب استراتيجية ريال مدريد في اقتناص مبابي من النادي الفرنسي وقد رصدت أسباب تجعل مهاجم موناكو السابق أقرب للعب في سانتياغو برنابيو وأسباب أخرى تبعده عنه وهي كالتالي:

أسباب تقربه من ريال مدريد

رفض تجديد عقده مع سان جيرمان

رفض مبابي عرضين من باريس سان جيرمان لتجديد عقده الحالي لكن الغريب حقا أن سان جيرمان نفسه، وفقا لوسائل إعلام فرنسية، توقف عن تقديم عرض جديد للمهاجم الفرنسي الدولي قبل انتشار فيروس كورونا حتى تتضح الصورة وهذا أمر يصب في مصلحة ريال مدريد.

هذا يؤكد أن مبابي يرفض التوقيع على عقد جديد وحينها سيضطر باريس سان جيرمان لبيعه أو السماح له بالرحيل في الصيف التالي.

الخليفي يريد تخفيض الأجور

هذا أمر لا مفر منه في جميع أندية أوروبا في ظل توقف الأندية عن جني الأرباح بسبب توقف النشاط الرياضي بسبب فيروس كورونا.

واعترف ناصر الخليفي رئيس النادي الفرنسي بأنه من غير المجدي لباريس سان جيرمان الاعتماد على دولة قطر، لأن الاتحادين الدولي والأوروبي يتابعان اللعب المالي النظيف الذي أوقف مانشستر سيتي.

علاوة على ذلك، تكمن المشكلة في أن راتب مبابي في باريس سان جيرمان ليس مرتفعا، إذ يبلغ إجماليه 20.8 مليون يورو منذ أن وقع عقده حينما كان عمره 19 عاما فقط وهو أقل بكثير من راتب البرازيلي نيمار.

الأزمة الاقتصادية ستؤثر على مشروع سان جيرمان

ستؤثر الأزمة الاقتصادية على الكثير من الأندية القائمة على التعاقدات باهظة الثمن ولا تملك قاعدة من الشبان والناشئين مثل باريس سان جيرمان، وقد تؤثر هذه الأزمة عليه أكثر مع رحيل بعض اللاعبين.

سيؤثر ذلك على هدفه في الفوز بدوري أبطال أوروبا، خاصة أن هدف مبابي المعلن الفوز بالكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم في يوم من الأيام.

أسباب تبعده عن ريال مدريد

ريال مدريد يعيد حساباته

من الواضح أن أزمة فيروس كورونا لن تؤثر فقط على باريس سان جيرمان لأنها ستؤثر على النادي الملكي أيضا إذ إن في ريال مدريد، كما هو الحال في الأندية الأخرى مثل برشلونة وأثليتيك بيلباو وأوساسونا، فإن مجلس الإدارة هو المسؤول عن الخسائر المحتملة في بيان الجمعية العمومية للميزانية السنوية لذلك فإيرادات النادي ستنخفض جراء الأزمة الاقتصادية

زيادة راتبه أكثر

في صيف 2017 كان مبابي قريبا للغاية من ريال مدريد لكن تراجع بعد رفض ريال مدريد منحه راتبا قدره 12 مليون يورو صافية من الضرائب رغم أن عمره كان 19 عاما ليتجاوز حاجز رواتب النادي المالي.

حاليًا يُعد غاريث بيل والقائد سيرجيو راموس الأكثر تكلفة براتب صافي قدره 14.5 مليون يورو صافية، أما النجم الفرنسي فيحصل حاليا على حوالي عشرة ملايين يورو صافية ولا يمكن لريال مدريد أن يقدم أكثر من ذلك إلى الوافد الجديد.

المزيد من المال في الإعلانات

قد يكون زيادة راتبه أمرا صعبا على ريال مدريد، ولكن ما يزيد هذا الراتب أرباح مبابي من الإعلانات وعقود الرعاية خاصة وأنه النادي الأكثر شهرة في العالم، ويستفيد من ذلك جميع لاعبي النادي لذلك فهذا سيعوض مبابي من حيث الراتب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com