خسائر برشلونة تتجاوز 100 مليون يورو جراء فيروس كورونا

خسائر برشلونة تتجاوز 100 مليون يورو...

برشلونة يسعى لتعويض خسائره جراء التداعيات الاقتصادية لفيروس كورونا عبر تخفيض رواتب لاعبيه

المصدر: أحمد نبيل- إرم نيوز

بات برشلونة أحد أبرز الأندية التي تواجه مشاكل مالية في ظل توقف النشاط الرياضي في إسبانيا والعالم وبالتالي توقف عوائد البث التلفزيوني.

وذكرت صحيفة ”ماركا“ الإسبانية أن خسائر برشلونة قد تزيد عن مئة مليون يورو وهي نسبة تمثل 10% من ميزانية النادي لعام 2019/20.

ولهذا السبب بالتحديد، قرر النادي تخفيض أجور لاعبيه مؤقتا خاصة أن مبيعات التذاكر وحدها حصد منها برشلونة 93 مليون يورو الموسم الماضي، بمتوسط قدره 3.3 مليون يورو لكل مباراة في ملعب كامب نو.

وبعد تعليق الليغا ودوري أبطال أوروبا فإن النادي يخسر ما يصل إلى 26.4 مليون يورو في حال وصوله إلى قبل النهائي، بالإضافة إلى أن 22.5 مليون يورو كان الاتحاد الأوروبي (اليويفا) سيمنحها للنادي نظير بلوغه المربع الذهبي و10.5 مليون يورو أخرى.

حقوق البث التلفزيوني

وحصل النادي على حوالي 85% من إجمالي قيمة عوائد البث التلفزيوني للموسم لكن ينقصه 25 مليون يورو. فضلا عن خسارة مبيعات القمصان من متاجر النادي المنتشرة حول العالم ودخل متحف النادي وكذلك أكاديميات النادي المنتشرة حول العالم أيضا.

وتشير التقديرات إلى أن النادي سيخسر نحو 15 مليون يورو من إيراد المتحف وحده الذي دخل 60 مليون يورو إيرادات للنادي في الموسم الماضي، وبسبب ذلك، يريد النادي من اللاعبين خفض رواتبهم بنسبة 70 في المائة حتى 30 يونيو/حزيران ما سيوفر لهم 106 ملايين يورو وهو تقريبا المبلغ الذي سيخسره النادي الكتالوني.

وقرر مسؤولو النادي بعد اجتماع عبر الفيديو قبل يومين تخفيض رواتب كل اللاعبين المحترفين في برشلونة ومن بينهم القائد ليونيل ميسي، أفضل لاعب في العالم ست مرات، والجهاز التدريبي خلال فترة توقف الدوري.

وفرضت إسبانيا الحجر الصحي يوم 14 مارس/ آذار مع السماح للمواطنين بترك منازلهم للقيام بالأعمال المهمة فقط. ومن المتوقع تمديد هذه الفترة بعد انتهاء المهلة الأولى والتي كانت لمدة 15 يوما.

وشهدت إسبانيا ثاني أسوأ انتشار للوباء في أوروبا بعد إيطاليا وتجاوز عدد الوفيات أربعة آلاف شخصا بالإضافة إلى إصابة أكثر من 56 ألفا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com