تحذيرات من التسرع في عودة ديمبلي للمشاركة مع برشلونة بعد الجراحة الصعبة

تحذيرات من التسرع في عودة ديمبلي لل...

#إرم_سبورت

المصدر: محمد ثروت - إرم نيوز

خضع النجم الفرنسي عثمان ديمبلي، لاعب فريق برشلونة الإسباني، أمس الثلاثاء، لعملية جراحية ناجحة في الأوتار القريبة من عضلة ذات الرأسين بالفخذ الأيمن.

ووضعت إصابة ديمبلي مسؤولي برشلونة في مأزق في ظل النقص الواضح بالخط الأمامي للفريق مع غياب الأورغوياني لويس سواريز بداعي الإصابة حتى نهاية الموسم الجاري.

عامل الوقت

وقال ألفونسو ديل كورال، الطبيب الإسباني الشهير في إصابات الملاعب، في تصريحات لإذاعة ”راديو ماركا“: ”أود أن أدرس طول العضلات التي تعرضت للإصابة، ومتابعة طريقة ديمبلي في الجري لمعرفة ما إذا كانت غير صحيحة“.

وأضاف دي كورال: ”يجب أن يحصل ديمبلي على الوقت الكافي الذي يحتاجه قبل العودة من جديد، التسرع في عودته للملاعب من جديد لن يكون أمرا جيدا بالنسبة له“.

الأفضل قادم

في الإطار ذاته أكد لاس ليمبينين، الجراح المسؤول عن إجراء العملية لديمبلي أن الجراحة تمت بشكل ناجح.

وقال ليمبينين: ”عملية ديمبلي جرت بشكل جيد، وفقا للخطة، هذه الإصابة كانت أكبر وأخطر من الإصابة التي تعرض لها سابقا في 2017“.

وكشف الجراح عن مدة الغياب المتوقعة للنجم الفرنسي عن الملاعب قائلا: ”في تقديري، ستصل فترة غياب ديمبلي عن الملاعب إلى 6 أشهر، أنا متأكد أن أفضل سنوات الفرنسي لم تأت بعد“.

وأوضح: ”عندما يكون الضرر كبيرا تكون الإصابة متكررة، يمكن أن تتكرر مرة أخرى لأن هناك العديد من العوامل المؤثرة، العلاقة مع برشلونة قريبة وهناك أشياء لا يمكنني الحديث عنها بالإضافة إلى أني لا أحب الحديث عن انتكاسات اللاعبين، واجبي هو العناية به وسأحرص على عودته بعد 6 أشهر، وعندما يكون اللاعب سريعا جدا هذا يكون مؤثرا على أوتار الركبة“.

وليست هذه المرة الأولى التي يتعرض خلالها الجناح الفرنسي للإصابة فهي الثالثة هذا الموسم ولم يشارك سوى في 9 مباريات فقط.

ويمثل ذلك ضربة موجعة لمنتخب فرنسا، حيث سيفتقد منتخب الديوك للاعبه في بطولة كأس الأمم الأوروبية 2020، والتي ستنطلق في الفترة ما بين الـ12 من يونيو وحتى الـ12 من يوليو.

وتعرض ديمبلي لـ7 إصابات مختلفة في العضلات منذ توقيعه مع برشلونة، بالإضافة إلى إصابته في كاحله.

وتسمح لوائح رابطة الليغا لأي ناد في إسبانيا بقيد لاعب جديد خارج فترتي الانتقالات ولكن من داخل الدولة ذاتها كحالة طارئة، بشرط تعرض أحد اللاعبين لإصابة طويلة الأمد تدوم فترة الغياب فيها خمسة أشهر على الأقل.

وسيطلب برشلونة الحصول على إذن خلال الأيام القليلة المقبلة للتعاقد مع لاعب جديد، وبمجرد أن يقدم برشلونة التقرير الطبي الخاص بحالة ديمبلي، سيكون أمام اللجنة الطبية التابعة لرابطة الليغا 72 ساعة لدراسة الحالة.

وستحدد اللجنة الطبية المكونة من ستة أطباء -أحدهم هو جوردي أرديفول الذي لن يشارك في القرار بسبب علاقته السابقة مع برشلونة- ما إذا كان سيتم السماح للنادي الكتالوني لتعويض ديمبلي بلاعب جديد أم لا.

ووفقا لصحيفة ”موندو ديبورتيفو“ الكتالونية، إذا أعطت اللجنة الطبية نادي برشلونة الضوء الأخضر لتعزيز صفوفه بلاعب جديد، فسيكون أمام البلوغرانا 15 يوما للتوقيع مع لاعب وتسجيله في قوائمه بشكل رسمي.

كل هذا يأتي في أوقات صعبة يعيشها الفريق الكتالوني بعد خسارة كأس السوبر والإقصاء من كأس إسبانيا، كما أنه يتطلع لمواصلة مطاردته لريال مدريد في الدوري الإسباني، إذ يحتل الملكي الصدارة بفارق ثلاث نقاط أمام برشلونة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com