خسارة برشلونة تعجل بشفاء ميسي

البرغوث الأرجنتيني يسافر إلى بوينس آيرس ويبدأ المرحلة الثانية من العلاج في مجمع تدريبي ويعمل بشكل فردي.

المصدر: إرم (خاص) من أحمد نبيل

بدأ النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي المرحلة الثانية من رحلة علاجه من الإصابة التي أبعدته عن الملاعب مؤخراً لمدة تصل إلى نحو الشهرين.

وسافر ميسي إلى الأرجنتين وبدأ بالفعل المرحلة الثانية من العلاج في مجمع تدريبي في العاصمة بوينس آيرس، وعمل بشكل فردي.

ووصل ميسي إلى بوينس آيرس، وسافر إلى مسقط رأسه مدينة روساريو، من أجل قضاء عطلة نهاية الأسبوع، قبل أن يعود للعاصمة ليبدأ التدريبات الفردية والعلاجية مع الممرن البدني بابلو بلانكو، وأخصائي العلاج الطبيعي لويس جارسيا.

وتعرض ميسي للإصابة في الفخذ خلال فوز فريقه 4-1 على ريال بيتيس يوم 10 نوفمبر/الماضي، ما سيبعده عن الملاعب حتى يناير/ كانون الثاني القادم.

ويخضع ميسي حالياً لبرنامج تأهيلي خاص من أجل تمكينه من العودة سريعاً إلى كامل لياقته البدنية، ومن أجل ذلك انضم ريكارد برونا طبيب فريق برشلونة إلى الفريق المعالج لميسي في الأرجنتين، وكذلك مدرب الأحمال البدنية إلفيو باولوروسو.

وقد نشر الموقع الرسمي لبرشلونة بيانا أشار فيه إلى ”أن ميسي يتطور في برنامجه العلاجي بشكي إيجابي“، ويحتاج الأرجنتيني جيراردو مارتينو المدير الفني لبرشلونة لمواطنه ميسي بشدة خاصة بعد تعرض الفريق الكتالوني لأول خسارة في الليغا الأحد الماضي على يد أتليتك بلباو بهدف نظيف، ما أثبت أن غياب ميسي يسبب الكثير من الارتباك في صفوف البارسا.

هذا ومن المتوقع أن يقضي ميسي إجازة أعياد الميلاد والعام الجديد مع أسرته في روساريو، التي تبعد 300 كيلومتر إلى الشمال من بوينس آيرس، وفي الثاني من كانون ثان/يناير سيعود إلى برشلونة.

وإذا ما استمر تعافي اللاعب، من المتوقع أن يحصل على إذن طبي بالعودة للعب ولو لدقائق يوم الخامس من كانون ثان/يناير المقبل أمام إلتشي، في الدوري الإسباني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com