مع تصاعد تهديدات ”تسونامي“.. تعرف على العقوبات التي تنتظر برشلونة حال حدوث أعمال شغب في الكلاسيكو – إرم نيوز‬‎

مع تصاعد تهديدات ”تسونامي“.. تعرف على العقوبات التي تنتظر برشلونة حال حدوث أعمال شغب في الكلاسيكو

مع تصاعد تهديدات ”تسونامي“.. تعرف على العقوبات التي تنتظر برشلونة حال حدوث أعمال شغب في الكلاسيكو

المصدر: محمد ثروت ـ إرم نيوز

لا تزال الأجواء ملبدة بالغيوم في إقليم كتالونيا، قبل أيام قليلة على مباراة برشلونة وريال مدريد في كلاسيكو إسبانيا، المقررة إقامته مساء الأربعاء المقبل بملعب ”كامب نو“ في الدوري الإسباني، وهي المباراة التي تم تأجيلها من قبل نتيجة الاضطرابات السياسية وأحداث العنف في كتالونيا.

وقالت صحيفة ”موندو ديبورتيفو“ الإسبانية إن تهديدات حركة ”تسونامي الديمقراطية الكتالونية“ بتنظيم تظاهرات احتجاجية قرب ملعب ”كامب نو“ يوم الأربعاء المقبل تهدد مباراة الكلاسيكو من جهة، ونادي برشلونة من جهة أخرى، بوصفه المسؤول عن التنظيم.

عقوبات مغلظة

وأشارت الصحيفة، في تقرير نشرته اليوم الخميس، إلى أن مسؤولي نادي برشلونة، وعلى رأسهم رئيس النادي جوسيب ماريا بارتوميو، ونائبه الأول جوردي كاردونير، لم يعلقا على تلك التهديدات حتى الآن، في ظل الموقف الرسمي المعلن من جانب إدارة النادي الكتالوني باحترام حرية التعبير.

وتابعت: ”ولكن برشلونة سيكون تحت التهديد بالفعل في المباراة، ويمكن أن تطوله عقوبات عنيفة للغاية، حال وقوع أي تجاوزات من الجماهير خلال اللقاء المرتقب“.

وأردفت الصحيفة الكتالونية: ”في حالة اقتحام الجماهير لملعب كامب نو فإن برشلونة سيواجه عقوبة الحرمان من ملعبه لمدة عامين، وغرامة 12 ألف يورو على كل مشجع يقوم باقتحام الملعب بصورة غير قانونية، بالإضافة إلى خسارة برشلونة للقاء المقام على أرضه في حالة عدم استكمال المباراة“.

وأكدت ”موندو ديبورتيفو“ أن العقوبات ستطول برشلونة حال وقوع أي أحداث شغب داخل الملعب، وليس خارجه، لأن برشلونة مسؤول عن التنظيم الداخلي، بينما يتولى الأمن الموقف خارج الاستاد، وأن تجاوزات الجماهير ضد نادي ريال مدريد سواء بالهتافات المسيئة أو إلقاء المقذوفات سيكون لها تأثير كبير على برشلونة من حيث شدة العقوبات المتوقعة.

وقالت إنه وفقًا للمادة 79 من قانون الرياضة، فإن ملعب كامب نو يمكن أن يتعرض للإغلاق لمدة عامين، مع فرض عقوبة مالية قدرها 650 ألف يورو على النادي، إضافة إلى المساءلة القانونية بحق إدارة البارسا.

الشرطة تتدخل

ووعدت قوة الشرطة الكتالونية (موسوس) بتوفير الأمن خلال الكلاسيكو بين برشلونة وريال مدريد في كامب نو.

ويتواصل الجدل بشأن التدابير الأمنية للكلاسيكو قبل أسبوع واحد فقط من اللقاء المرتقب، لكن موسوس ستكون حاضرة بقوة وتضمن إقامة المباراة في أمان ويسر دون ما يعكر صفوها.

وعلى الرغم من عدم قدرتها على الخوض في الكثير من التفاصيل، فإن هناك ثقة من قوة الشرطة الكتالونية بأنه سيتم التحكم في وصول الفريقين إلى كامب نو والمناطق المحيطة بالملعب.

وأكدت شرطة كتالونيا، التي سيحضر رئيسها داخل الملعب، قدرتها على تأمين المباراة التي كانت مقررة في البداية في الـ 26 من أكتوبر الماضي.

وذكرت صحيفة ”ماركا“ أن شرطة موسوس أكدت أن كل ما يحدث داخل الملعب هو مسؤولية برشلونة، ولكن النادي يعمل معهم بشأن توصيات السلامة، وأن كلا الطرفين يبذل قصارى جهده لضمان سير المباراة بسلاسة.

وفيما يتعلق بأي لافتات سياسية قد يتم رفعها خلال المباراة، سيتم منع وإيقاف جميع الذين يخالفون أحكام قانون الرياضة الوطني.

لكن، وفقًا لمصدر في الشرطة، فإن لافتة ”إسبانيا تجلس للحوار“ التي اقترحتها جماعة ”تسونامي الديمقراطية“ المطالبة باستقلال كتالونيا لن يتم حظرها، لأنها لا تتعارض مع القانون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com