إنريكي ينتفض ويهدد عرش غوارديولا

إنريكي ينتفض ويهدد عرش غوارديولا

المصدر: إرم - من أحمد نبيل

تشابهت بداية لويس إنريكي مع برشلونة هذا الموسم مع ما حدث مع زميله السابق في الفريق الكتالوني بيب غوارديولا موسم 2008/2009 ، حيث أنهى برشلونة الموسم المذكور بقوة وكان أحد أفضل مواسم غوارديولا مع البارسا.

أوجه التشابه بين المدربين خلال الموسمين ظاهرة للعيان ، حيث بدأ إنريكي بشكل مخيب للآمال ، كما حدث مع غورديولا ، لكن المدير الفني السابق لسيلتا فيغو وروما الإيطالي أمامه فرصة ليتجاوز سلسلة انتصارات غورديولا المتتالية في جميع المسابقات في حال الفوز على ضيفه ليفانتي الليلة ضمن المرحلة الثالثة والعشرين لليغا.

وفي حال الفوز على ليفانتي سيكون بذلك إنريكي قد عادل رقم غورديولا موسم 2008/2009 بتحقيق 11 انتصارا متتالياً في كافة البطولات.

رُب ضارة نافعة

وكانت الخسارة أمام ريال سوسيداد في ملعب ”أنويتا“ بمثابة نقطة التحول في مسيرة برشلونة وإنريكي ، لأنها جاءت منتصف الموسم وفي افتراق طرق ، وعدم إشراكه ليونيل ميسي ونيمار وداني ألفيش من البداية في هذه المباراة جعل الضغوط تزداد على إنريكي ، لكنه تجاوزها بالتغلب على أتلتيكو مدريد ذهابا وعودة في كأس الملك ، وكذلك الليغا ، قبل أن يفوز على فياريال في ذهاب قبل النهائي ويقترب كثيراً من اللقب.

فقد حقق إنريكي منذ خسارة ”أنويتا“ خمسة انتصارات في كأس الملك ، ومثلها في الدوري ليضيق الخناق على ريال مدريد المتصدر والذي خسر أمام أتلتيكو مدريد برباعية نظيفة الأسبوع الماضي قبل أن يفوز على ديبورتيفو لاكورنيا بهدفين نظيفني في المرحلة الـ23 لليغا.

خلال هذه الانتصارات العشر ، سجل برشلونة 37 هدفاً ، وتلقت شباكه ثمانية أهداف فقط ، ما وضع الفريق الكتالوني مرشحاً قوياً للقب الكأس ومنافساً وحيداً للريال على لقب الليغا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com