لويس إنريكي يختار بديلًا لروبرت مورينو يخالف التوقعات – إرم نيوز‬‎

لويس إنريكي يختار بديلًا لروبرت مورينو يخالف التوقعات

لويس إنريكي يختار بديلًا لروبرت مورينو يخالف التوقعات

المصدر: أحمد نبيل- إرم نيوز

سيقدم لويس إنريكي المدير الفني العائد لتدريب إسبانيا جهازه الفني الجديد رسميًا، يوم الأربعاء المقبل، لكن دون ”روبرت مورينو“ أو المرشح السابق خوان كارلوس أونزوي مساعده السابق في برشلونة.

وذكرت صحيفة ”ماركا“ الإسبانية أن لويس إنريكي لم يؤكد بعد فريقه المعاون، لكن المؤكد حتى الآن عدم وجود روبرت مورينو وترشيح خوان كارلوس أونزوي كمدرب مساعد.

لكن الصحيفة ذاتها أشارت إلى اسم آخر كمدرب ثانٍ هو خيسوس كاساس المولود في مدريد العام 1973 لكنه لعب في قادش ودربه فيما بعد.

وفي قادش كان على اتصال مع لويس إنريكي، لكن الغريب حقًا أن العلاقة بين كاساس وإنريكي كانت تمر عبر روبرت مورينو.

وفي الواقع، كان كاساس هو الذراع اليمنى لروبرت مورينو خلال المرحلة التي تولّى فيها المنتخب الإسباني، بينما يرى البعض أن لويس إنريكي يعتقد أن من كان يقود الفريق فعليًا هو كاساس وليس مورينو.

وقال لويس روبياليس رئيس الاتحاد الإسباني، الأسبوع الماضي، إن لويس إنريكي عاد لتدريب المنتخب الوطني بعد 5 أشهر من استقالته بسبب مرض ابنته تشانا التي توفيت في سبتمبر/ أيلول.

وأضاف روبياليس أن روبرت مورينو، مساعد المدرب السابق الذي قاد إسبانيا للتأهل لبطولة أوروبا 2020 بعد مغادرة إنريكي، عرض التنحي للسماح بعودة لويس إنريكي.

وأكد روبياليس أن إنريكي (49 عامًا)، مدرب برشلونة السابق، يرتبط بعقد حتى كأس العالم في قطر 2022 وسيبقى في منصبه بغض النظر عن أداء الفريق في بطولة أوروبا 2020.

وقاد مورينو إسبانيا إلى 7 انتصارات وتعادلين، لتتأهل بسهولة إلى بطولة أوروبا العام المقبل، وقال عند تعيينه إنه سيتنحى إذا أراد لويس إنريكي العودة.

خلاف كبير

ويبدو أن الخلاف بين لويس إنريكي ومورينو وقع خلال الشهرين الماضيين ما كان من شأنه أن يدفع لويس إنريكي إلى عدم قبول مورينو.

وبدلت إسبانيا مدربها للمرة السادسة منذ العام 2016 عندما غادر فيسنتي ديل بوسكي بعد يورو 2016 حيث تولى يولين لوبيتيغي المسؤولية، لكنه تم استبداله بفرناندو هييرو عشية انطلاق كأس العالم 2018 بعد توليه مهمة تدريب ريال مدريد.

ولم يواصل هييرو تدريبه بعد اقصاء إسبانيا أمام روسيا صاحبة الأرض في دور الستة عشر وتعيين لويس إنريكي قبل مغادرته في مارس/ آذار الماضي.

وقاد لويس إنريكي برشلونة لمدة 3 مواسم، حقق خلالها ألقاب عديدة أهمها الخماسية التاريخية في موسمه الأول، الذي فاز خلاله بالدوري الإسباني، وكأس إسبانيا، ودوري أبطال أوروبا، فضلًا عن كأس العالم للأندية، وكأس السوبر الأوروبي.

وفي الموسم التالي، حافظ على لقب الدوري والكأس، في حين لم ينجح في موسمه الأخير سوى بنيل لقب كأس إسبانيا.

وخسر لقب الدوري لصالح غريمه التقليدي ريال مدريد، وخرج من دوري أبطال أوروبا على يد يوفنتوس الإيطالي، حيث ساهم ذلك كله في إعلان عزمه مغادرة برشلونة بعد 3 أعوام كانت مليئة بالنجاحات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com