هازارد لا يقارن نفسه برونالدو ويتمنى فوز هذا اللاعب بالكرة الذهبية – إرم نيوز‬‎

هازارد لا يقارن نفسه برونالدو ويتمنى فوز هذا اللاعب بالكرة الذهبية

هازارد لا يقارن نفسه برونالدو ويتمنى فوز هذا اللاعب بالكرة الذهبية

المصدر: أحمد نبيل- إرم نيوز

لا يضع إيدن هازارد مهاجم ريال مدريد نفسه في مقارنة مع كريستيانو رونالدو الهداف التاريخي للنادي الملكي وأحد أساطير النادي، متوقعًا في الوقت نفسه أن ينافس ساديو ماني ومحمد صلاح على الكرة الذهبية هذا العام.

ويستضيف ريال مدريد فريق باريس سان جيرمان يوم الثلاثاء ضمن دوري أبطال أوروبا عقب خسارة النادي الملكي بثلاثية نظيفة في باريس ضمن الجولة الأولى.

وقبل هذه المباراة أجرت صحيفة ”لو بارزيان“ الفرنسية حوارًا مع قائد بلجيكا البالغ عمره 28 عامًا وكان السؤال الأول بشأن انضمامه لريال مدريد كبديل لرونالدو، لكن هازارد رد قائلًا ”عندما أدخل الملعب لا أفكر في أن كريستيانو كان هناك قبلي وأنه يجب علي أن أقدم أداء أفضل منه، لست من هواة عقد المقارنات لن أسجل أهدافًا أكثر من كريستيانو رونالدو بالتأكيد، لكنني سأحاول بذل أقصى ما لدي“.

وأضاف: ”ما أجّل استعدادي وانسجامي مع الفريق هو تعرضي لإصابة قبل يومين أو ثلاثة من المباراة الأولى التي أصبت فيها لأغيب أربعة أسابيع بعدها“.

وعن الانتقادات التي تعرض لها بسبب زيادة الوزن قال نجم تشيلسي السابق مبتسمًا ”الناس كانوا على حق. كنت عائدًا من ثلاثة أسابيع عطلة وقد استمتعت بها. دائمًا ما استرخي قليلًا خلال فصل الصيف، كنت أعرف أنه في ريال مدريد سأتعرض لانتقادات أكثر من تشيلسي، لكن هذه ليست مشكلة“.

وفي سؤال بشأن أنه بات ثاني أغلى لاعب في تاريخ ريال مدريد بعد غاريث بيل وما يشكل هذا ضغطًا كبيرًا عليه قال: ”لا أحصل على هذه الملايين لكن الأندية تتفاوض بشأنها ولا أحصل عليها، يجب ألا يكلف لاعب كرة القدم 100 مليون يورو لكنه السوق الذي يريد ذلك، لا أفكر في الأمر، لو كنت قد كلفت 5 ملايين يورو، لكنت لعبت بنفس الطريقة“.

الرقم 7

يعترف هازارد أن رقمه الأساسي 10 في منتخب بلجيكا وتشيلسي لكنه قال عن ارتداء الرقم 7 التاريخي في ريال مدريد ”عندما وصلت لريال مدريد، كان هناك فقط رقم 16 وهو ليس جزيلًا، و 7، لذا، أخذت الرقم 7. (رقم كريستيانو رونالدو) كنت أريد رقم لوكا مودريتش وانتظر الحصول عليه رقمي هو 10 (يضحك).

وكشف هازارد عن إمكانية اللعب لمنتخب فرنسا في بداية حياته قائلًا: ”كان بإمكاني أن ألعب للفريق الفرنسي إذا كنا قد اتخذنا الخطوات اللازمة عندما كنت صغيرًا، لكننا لم نذهب إلى هذا الحد، لأنني قلت على الفور إن حلمي هو اللعب لبلدي، بلجيكا. كان من غير المعقول اللعب لمنتخب آخر.

ولا يزال هازارد يعيش ألم الخسارة أمام فرنسا في قبل نهائي كأس العالم 2018 قائلًا ”إنها لحظة مؤلمة أن تخسر في قبل النهائي لكأس العالم، كنا نعتقد أننا في طريقها للفوز باللقب لكن فرنسا اقتنصت البطولة، في ذلك الوقت شعرت بخيبة أمل، كقائد للفريق لكن فرنسا قدمت بطولة مثالية وتستحق اللقب“.

ووعد هازارد بالانتقام من فرنسا في حال التقى الفريقان في يورو 2020، لكنه أكد أن الفوز بالمباريات هو الأهم وينبغي الانتظار لمعرفة مجموعات البطولة بعد القرعة.

ويرى نجم تشيلسي السابق أن بلجيكا تملك جيلًا ذهبيًا يمكنه الفوز بالألقاب الكبرى بدليل أن كأس العالم لم يكن بعيدًا عن المتناول.

وأوضح ”هكذا واصلنا نفس الحماس والأداء، يجب الفوز بلقب كبير بهذا الجيل، لكنني أعتقد أننا لسنا الوحيدين الذين يفكرون هكذا“.

وعن ترشيحاته للكرة الذهبية لعام 2019 ”أعتقد ساديو ماني مرشح بقوة للفوز، ولو كان قد فاز بكأس الأمم مع السنغال لكان الأبرز وكذلك صلاح.. لكن صلاح صديقي وأتمنى له التوفيق“.

وواصل النجم البلجيكي ”أودّ أن يفوز بها محمد صلاح، هو أحد أصدقائي، سيكون ذلك شيئًا جيدًا لكرة القدم الأفريقية والإنجليزية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com