حركة مؤيدة لاستقلال كتالونيا تجهز فعاليات احتجاجية خلال الكلاسيكو – إرم نيوز‬‎

حركة مؤيدة لاستقلال كتالونيا تجهز فعاليات احتجاجية خلال الكلاسيكو

حركة مؤيدة لاستقلال كتالونيا تجهز فعاليات احتجاجية خلال الكلاسيكو

المصدر: أحمد نبيل- إرم نيوز

أصدرت حركة ”تسونامي الديمقراطية“ المطالبة باستقلال إقليم كتالونيا بيانًا، اليوم الخميس، تدعو فيه الجماهير لاتخاذ تدابير محددة خلال مباراة الكلاسيكو المقبلة بين برشلونة وريال مدريد في كامب نو، يوم الأربعاء 18 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وطلبت الحركة الاحتجاجية في هذا البيان الذي نشرته صحيفة ”سبورت“ الكتالونية من جماهير الناديين عرض لافتات ”مرئية تمامًا على المدرجات وفي الملعب تحمل عبارة:“إسبانيا، اجلس لنتفاوض“، وعبارة:“إسبانيا، اجلس لنتحاور)“.

وأضاف البيان:“حركة تسونامي الديمقراطية تناشد باستغلال هذه اللحظة الاستثنائية في بلادنا، والدولة تضطهد غالبية السكان الكتالونيين، وتنكر بكل الوسائل الدفاع عن مشروع سياسي وحق الإقليم بتقرير مصيره“.

ويشير البيان إلى السجناء السياسيين والمنفيين خارج البلاد والقيود المفروضة على الحريات في إسبانيا، مشيرًا إلى أن“هذا الاضطهاد يأخذ أشكالًا متعددة: من السجناء السياسيين إلى القوانين التي تقمع الحقوق الأساسية، وفصل السلطات إلى جانب العنف الواضح من الشرطة. ”

ويضيف:“تتجاهل الدولة أيضًا تقارير منظمات حقوق الإنسان مثل منظمة العفو الدولية أو مجموعة العمل في الأمم المتحدة المعنية بالاعتقالات التعسفية، وكما لو أن هذا لم يكن كافيًا، فهي تتبع حملات اعتقال ضد المطالبين بالاستقلال وتتهمهم بالإرهاب“.

وبناءً على كل هذا، تخلُص الحركة الاحتجاجية إلى:“نحن نعيش في حالة من الاضطهاد السياسي، وتلتزم حركة ”تسونامي الديمقراطية ”بجعل الأمر واضحًا خلال الكلاسيكو، ولا يمكن للرياضة وناديين بهذا الحجم تجاهل المشاكل الاجتماعية التي تؤثر على المجتمع الذي ينتمون إليه، الطلب بسيط: إشراك الرياضة بحل النزاع ”.

وتابع البيان:“تسونامي الديمقراطية تؤكد أن هذا الطلب ”يحترم المباراة والتي من المتوقع أن يشاهدها الكثير من الناس في جميع أنحاء العالم، وفي الوقت نفسه، يوضح الموقف الاستثنائي الذي تشهده البلاد، وتطالب بالحوار لإنهاء حالة الاستبعاد والعزل السياسي التي تعاني منها غالبية السكان في كتالونيا“.

وأعلن الاتحاد الإسباني لكرة القدم في بيان الشهر الماضي تأجيل الكلاسيكو بين برشلونة وضيفه ريال مدريد في الليغا والتي كانت مقررة على استاد كامب نو يوم 26 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وبعد مظاهرات ضخمة أعقبت سجن 9 زعماء انفصاليين في كتالونيا طلبت رابطة الدوري بشكل رسمي من الاتحاد الإسباني للعبة إعادة تحديد موعد المباراة.

وألقي القبض على حوالي 300 شخص في المنطقة منذ الإعلان عن الأحكام بسجن العديد من الناشطين المطالبين باستقلال الإقليم عن إسبانيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com