روبرت مورينو يخرج عن صمته ويودّع منصبه برسالة مؤثرة – إرم نيوز‬‎

روبرت مورينو يخرج عن صمته ويودّع منصبه برسالة مؤثرة

روبرت مورينو يخرج عن صمته ويودّع منصبه برسالة مؤثرة

المصدر: أحمد نبيل- إرم نيوز

خرج روبرت مورينو المدير الفني السابق لمنتخب إسبانيا عن صمته وتحدث عن رحيله السريع عن منصبه عقب الفوز على رومانيا في ختام مشوار تصفيات يورو 2020 وقرار الاتحاد الإسباني بإعادة لويس إنريكي إلى منصبه.

وقال مورينو في بيانه الكامل ونقلته صحيف إسبانيا منها ”ماركا وسبورت“ ”بعد ما حدث في هذه الأيام الأخيرة وبعد الاتفاق الذي تم التوصل إليه يوم الثلاثاء 19 نوفمبر:“أشعر بالحاجة إلى الإدلاء ببيان لأشكر كل من دعمني خلال الفترة الماضية وأودّع منصبي كمدير فني للمنتخب الوطني، وفي مواجهة موقف شديد الصعوبة كالذي تعرضنا له في مالطة، اضطررت إلى تولي قيادة الفريق ونجحنا في التأهل إلى النهائيات بشكل مريح“.

”خلال الساعات الأخيرة أو حتى الأيام الأخيرة في المنصب حدثت تطورات كثيرة، لكنني لن أدخل في جدال لا طائل منه ولا معنى له،و لدي قناعة واضحة أنها من الصعب إرضاء الجميع، لكنني بإخلاص أحترم جميع الآراء، وقد ظللت دائمًا عند كلمتي في أنني لن أكون عائقًا في حال قرر لويس إنريكي العودة إلى منصبه، ولقد فعلت ذلك رغم أن ذلك كان يعني مغادرتي، وأتمنى له التوفيق لأن انتصاراته ستكون لنا.

وتابع:“شكرًا لجميع اللاعبين لتفانيهم في العمل، لقد حاولت أن أكون منصفًا وصادقًا ومباشرًا معهم، وأردت مساعدتهم على تطوير مهمتهم في هذا المجال بأفضل طريقة ممكنة، وأريد أن أؤكد أنه لم يكن من الممكن بالنسبة لي القيام بهذه المهمة دون لويس إنريكي، ورفائيل، وخواكين، وخيسوس، ولا أفقد جهازي الفني لأن كلهم أصدقائي، ودون أن ننسى المساعدين، وهنالك أشخاص مهمون جدًا في الفريق ولم يتم التعرف عليهم بشكل كافٍ، وشعرت بمودة الناس، وأستطيع أن أقول شكرًا لكم، شكرًا للمئات الذين أتوا ليهتفوا لي ويهنئوني، وأشكر جميع أعضاء الاتحاد الملكي الأسباني لكرة القدم على التعامل اللائق معي، لقد شعرت بالحب والاحترام“.

وأضاف:“أتمنى أن تقدرني وسائل الإعلام على ما قمت به ، وهذا ما حاولت القيام به في اختيار اللاعبين في كل معسكر، وتجربتي كمدير فني بدأت وانتهت بنفس الطريقة ، مع نكهة حلوة ومرة، ويجب أن أتطلع وأواجه تحديات جديدة كمدرب في ظل شغفي بكرة القدم، ومستعد لمواجهة التحدي المتمثل في قيادة مشاريع جديدة في المستقبل“.

عودة لويس إنريكي

وأضاف روبياليس أن مورينو قال للويس روبياليس رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم، أمس الثلاثاء، إن لويس إنريكي عاد لتدريب المنتخب الوطني بعد 5 أشهر من استقالته بسبب مرض ابنته تشانا التي توفيت في سبتمبر/ أيلول الماضي، ومساعد المدرب السابق الذي قاد إسبانيا للتأهل لبطولة أوروبا 2020 بعد مغادرة إنريكي، عرض التنحي للسماح بعودة إنريكي.

وقال روبياليس خلال مؤتمر صحفي:“يمكننا تأكيد عودة لويس إنريكي لمنصب مدرب المنتخب، والكل كان يعرف أنه في حال رغبة لويس إنريكي بالعودة إلى منصبه، فإن أبواب المنتخب الوطني ستكون مفتوحة أمامه“.

وقاد مورينو إسبانيا إلى 7 انتصارات، وتعادلين، لتتأهل بسهولة إلى بطولة أوروبا العام المقبل.

وقال مورينو عند تعيينه إنه سيتنحى إذا أراد لويس إنريكي العودة.

ولم يتحدث مورينو إلى وسائل الإعلام بعد فوز إسبانيا بخماسية نظيفة على رومانيا، يوم الاثنين، وتحدثت تقارير عن خلاف مع لويس إنريكي، وقالت إن مورينو لن يعود لمنصب المدرب المساعد.

وأضاف روبياليس:“قرارات لويس إنريكي الخاصة بالجهاز الفني المعاون، وأيضًا قرار روبرت عدم الاستمرار بعد أن لمس رغبة إنريكي في العودة، كلها أمور شخصية، ويتعيّن أن يتوجه الناس بهذه الأسئلة لهما“.

وتابع:“يوم الاثنين بعث روبرت رسالة قال فيها إنه يرغب في الرحيل حتى لا يشكل عائقًا أمام عودة لويس إنريكي“.

وأكد روبياليس أن إنريكي (49 عامًا)، مدرب برشلونة السابق، يرتبط بعقد حتى كأس العالم في قطر 2022 وسيبقى في منصبه بغض النظر عن أداء الفريق في بطولة أوروبا 2020.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com