”انقلاب“ ضد رونالدو في ريال مدريد

”انقلاب“ ضد رونالدو في ريال مدريد

كشفت صحيفة ”ماركا“ الإسبانية أن الصور الخاصة بالحفل الذي أقامه كريستيانو رونالدو نجم هجوم ريال مدريد يوم السبت الماضي، في أحد المطاعم القريبة من بيته احتفالا بذكرى يوم مولده، انتشرت بين الهواتف المحمولة لزملائه في الفريق كالنار في الهشيم.

وأشارت الصحيفة الإسبانية إلى أن جزءا كبيرا من لاعبي الفريق لم ترق له تلك الصور مثل القائدين إيكر كاسياس وسيرجيو راموس اللذين دعيا إلى الحفل الذي أقيم بعد ساعات قليلة من الهزيمة المذلة التي تجرعها الريال على يد جاره أتلتيكو مدريد برباعية نظيفة في إطار منافسات بطولة الدوري الإسباني، ولكنهما لم يحضراه.

ولم يقم رونالدو، مثلما فعل في العام الماضي، بدعوة جميع لاعبي الفريق بل دعا اللاعبين المقربين منه فقط مثل جيمس رودريجيز بيبي وكوينتراو ومارسيلو وكيلور نافاس ومودريتش وسامي خضيرة.

ولم يحضر أي لاعب إسباني الحفل، فيما حضر كل من فيرناندو هيرو وباول كليمينت ممثلين عن الجهاز الفني للفريق المدريدي.

وأثارت صور الحفل حفيظة وغضب بعض اللاعبين في الفريق الملكي، حيث اعتبرها البعض غير مناسبة، كما أعربوا عن سخطهم من الصور التي ظهر فيها رونالدو ومارسيلو ونافاس وجيمس رودريجيز الذي خضع لعملية جراحية في القدم يوم الخميس الماضي، وهم يقومون بالغناء تعلو قسمات وجوههم ابتسامات عريضة بينما لم تكن مرت آنذاك أكثر من 4 ساعات على انتهاء المباراة الكارثية.

ورأى بعض اللاعبين الآخرين أن الأمر لم يكن مناسبا وأن الحفل لم يكن ضروريا في مثل تلك الظروف.

ومن المتوقع أن يخضع رونالدو اليوم الإثنين، داخل غرفة خلع الملابس في البيرنابيو لاستجواب ليس بشأن الحفل فقط، ولكن أيضا بشأن السبب وراء توثيق أحداثه في مقاطع مصورة ونشرها بعد المباراة التي سقط فيها الفريق برباعية نظيفة أمام جاره اللدود.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com