ريال مدريد وأتليتكو.. ديربي الغيابات والفرصة الأخيرة

ريال مدريد وأتليتكو.. ديربي الغيابات والفرصة الأخيرة

المصدر: إرم - من أحمد نبيل

يسعى ريال مدريد لتأكيد جدارته بتصدر الدوري الإسباني الليغا منذ بداية الموسم عندما يلتقي مع مضيفه أتليتكو في قمة المرحلة الثانية والعشرين للمسابقة.

صعوبة المباراة التي ستقام على استاد ”فيسنتي كالديرون“، تكمن في الغيابات الكثيرة التي يعاني منها ريال مدريد سواء للإصابة أو الإيقافات.

ريال مدريد يريد التشبث بالصدارة التي يحتلها برصيد 54 نقطة واقصاء ”روخيبلانكوس“ من السباق نحو النقطة الأعلى من منصة التتويج، فيما يسعى أتلتيكو مدريد إلى انتزاع النقاط كاملة لإحياء آماله في الاحتفاظ باللقب الذي أعاده إلى خزائنه في الموسم الماضي للمرة الأولى منذ 1996 حينما كان دييغو سيميوني يلعب بالفريق ، وقد فاز باللقب مجدداً الموسم الماضي كمدرب.

قمة الغيابات

الريال المتصدر والأكثر جماهيرية من جاره ، سيعود لتشكيلته كريستيانو رونالدو ، لكن تشكيلة كارلو أنشيلوتي أصيبت بنكسة كبيرة لإصابة الكولومبي خاميس رودريغيز بكسر في مشط القدم سيبعده عن الملاعب حوالي الشهرين وذلك بعد إجراء عملية جراحية يوم الخميس الماضي.

كما خرج مدافع الفريق سيرخيو راموس مصابا في المباراة ذاتها بتمزق في العضلة الخلفية ، ليغيب عن الملاعب نحو الشهر ونصف الشهر في صدمة كبيرة للريال.

وبغياب راموس، بات انشيلوتي في مأزق حقيقي ، إذ أن بيبي مازال مصاباً ، لكن هناك الفرنسي رافايل فاران وناتشو.

كما يغيب البرازيلي مارسيلو أيضاً لنيله الانذار الخامس أمام أشبيلية ورفض الالتماس الذي تقدم به النادي للعفو عن مارسيلو.

عودة رونالدو

ولا شك في أن عودة رونالدو، متصدر ترتيب الهدافين برصيد 28 هدفاً والحائز على جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم عن عام 2014، إلى صفوف ”الملكي“ ستمنح الأخير قوة إضافية رغم أن الفريق فاز بدونه على ريال سوسيداد وأشبيلية.

رغم كل شئ فوجود رونالدو كأسم ولاعب كبير يزيد من قوة الريال ، فبوجوده تزيد قدرة النادي الملكي التهديفية ، إذ يتصدر ”الدون“ قائمة الهدافين (28 هدفاً) أمام مطارده الارجنتيني ليونيل ميسي لاعب برشلونة (22 هدفا) إلا أن هدفه الرئيسي يتمثل في الفوز على أتلتيكو مدريد سعيا لترسيخ الصدارة التي يحتلها فريقه.

عقدة ملكية

على الجانب الآخر ، رجال سيميوني باتوا عقدة كبيرة للريال ، عكس مبارياتهم أمام برشلونة التي خسروها خلال الموسم الحالي ذهابا وإيابا في كأس ملك إسبانيا.

فمن المعلوم أن أتلتيكو نجح في فرض نفسهم عقدة لريال مدريد ، إذ حرمه من الفوز عليهم في المباريات الخمس الأخيرة سواء في الليغا أو الكأس.

فقد تغلب أتلتيكو على ريال مدريد في كأس السوبر الأسبانية وبعدها فاز 2/1 في ملعب ”سنتاياغو بيرنابيو“ ضمن منافسات الدوري ، قبل أن يطيح بريال مدريد من منافسات كأس ملك أسبانيا قبل ثلاثة أسابيع.

الفرصة الأخيرة

لو كان أتلتيكو مدريد يريد حقا البقاء في الصراع على اللقب فسيكون عليه الفوز على ريال مدريد ، حيث يتصدر النادي الملكي حاليا ترتيب المسابقة ، ويسعى أتلتيكو مدريد إلى تحقيق فوزه الرابع على التوالي في الدوري علما بأنه قادم من فوز تحقق خارج الديار على إيبار 3-1.

كما يطمح الى إلتشبث بحظوظه في الدوري بعد خروجه من مسابقة الكأس المحلية أمام برشلونة علما بأنه مدعو لمواجهة باير ليفركوزن في الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا التي حل فيها وصيفا الموسم الماضي، وذلك في 25 شباط/فبراير الحالي ذهابا في ألمانيا و17 آذار/مارس المقبل إيابا في إسبانيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com