كلاسيكو إسبانيا: برشلونة لا يفكر بتأجيل المباراة رغم تزامنها مع مظاهرات انفصال كتالونيا – إرم نيوز‬‎

كلاسيكو إسبانيا: برشلونة لا يفكر بتأجيل المباراة رغم تزامنها مع مظاهرات انفصال كتالونيا

كلاسيكو إسبانيا: برشلونة لا يفكر بتأجيل المباراة رغم تزامنها مع مظاهرات انفصال كتالونيا

المصدر: نور الدين ميفراني- إرم نيوز

ذكرت صحيفة ”موندو ديبورتيفو“ أن إدارة برشلونة لا تفكر بطلب تأجيل الكلاسيكو أمام ريال مدريد المقرر يوم 26 من الشهر الحالي في الكامب نو رغم تزامنه مع مظاهرات كبيرة دعا إليها أنصار انفصال كتالونيا احتجاجًا على الأحكام الصادرة ضد عدة قادة من طرف المحكمة الإسبانية.

وبحسب الصحيفة، فإن إدارة برشلونة تعتقد أن الموعد الرياضي يجب أن يمر بشكل طبيعي مع حرية التعبير للجماهير الحاضرة، كما أن قوات الأمن بإمكانها حماية اللقاء، والتنقل بسهولة بين كل الأحداث التي ستعرفها المدينة.

ورغم عدم الرغبة بتأجيل الكلاسيكو فإن إدارة برشلونة تفكر بتأجيل احتفالات خاصة بالفريق أولها افتتاح متاجر النادي، والثانية بمناسبة 40 سنة على إنشاء مدرسة الفريق الشهير ”لاماسيا“.

وسبق للكلاسيكو أن لعب الإثنين في العام 2011 لتزامنه مع الانتخابات الجهوية في كاتالونيا، وفاز برشلونة بنتيجة 5-0 .

وما زال كلاسيكو إسبانيا القادم يثير المزيد من الجدل بعد توتر الأجواء في كتالونيا نتيجة الحكم الصادر على القادة الكتلان بتهمة محاولة الانفصال عبر استفتاء أُجري في تشرين الأول / أكتوبر 2017 .

وطالب ريال مدريد بحماية لاعبيه نتيجة التوتر في الإقليم والحساسية الكبيرة ضد الفريق الملكي باعتباره يمثل بالنسبة لهم السلطة المركزية في مدريد.

ورغم تأكيد الصحيفة على عدم رغبة برشلونة بطلب تأجيل اللقاء فإن الباب يبقى مفتوحًا لأي إجراء قد يؤدي لعدم لعبه في الموعد المحدد.

ودخل برشلونة الجدل الدائر حول الأحكام الصادرة ضد قادة الانفصال، ونشر رسالة جاء فيها:“السجن ليس حلًا ”، كما ساند عدة لاعبين بيان الإدارة، وأدان البعض منهم القرار القضائي.

وكان من بين المساندين: المدافع جيرارد بيكيه، وسيرجيو روبيرتو، والمدرب السابق للفريق بيب غواريدولا، والمدرب الحالي لمانشستر سيتي، وتشافي هيرنانديز أبرز أساطير الفريق، ومدرب فريق السد القطري.

وانتقدت عدة وسائل إعلام موقف برشلونة من الحكم الصادر، واعتبرت أن الفريق مطالب بالتركيز على الجانب الرياضي، وتجنب الخوض في السياسة لكونها ليست من اختصاصه.

كما تمنع قوانين الاتحاد الدولي لكرة القدم الأندية الرياضية من المواقف السياسية، وسبق لبرشلونة أن كان محط عقوبات بسبب سلوك جماهيره مع النشيد الوطني الإسباني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com