”ماركا“ تكشف: نيمار كان مجنونًا باللعب في ريال مدريد وتواصل مع 4 لاعبين في ”الميرنغي“ – إرم نيوز‬‎

”ماركا“ تكشف: نيمار كان مجنونًا باللعب في ريال مدريد وتواصل مع 4 لاعبين في ”الميرنغي“

”ماركا“ تكشف: نيمار كان مجنونًا باللعب في ريال مدريد وتواصل مع 4 لاعبين في ”الميرنغي“

المصدر: فريق التحرير

رصدت صحيفة ”ماركا“ الإسبانية في تقرير لها، اليوم الإثنين، محاولات البرازيلي نيمار داسيلفا للانضمام إلى ريال مدريد، خلال الميركاتو الصيفي الماضي، رغم تقدم نادي برشلونة بعرض رسمي لضم اللاعب وبذل مجهودات كبيرة من الجانبين انتهت بالفشل، وبقاء اللاعب مع باريس سان جيرمان.

وقالت الصحيفة في تقريرها: ”قبل إصابته أمام نيجيريا، استرجع نيمار شريط ذكريات الصيف الذي مرّ به منذ آخر مرة تواجد فيها داخل معسكر المنتخب البرازيلي، أقر بأنه الآن بات سعيدًا من جديد في باريس سان جيرمان، لكنه أقر أيضًا بأنه فعل كل ما بوسعه خلال الصيف للعودة إلى الليغا“.

وأضاف التقرير: ”في شهر أغسطس حين كان محور حديث كرة القدم، أبقى نيمار ضمن خياراته طريقين بوجهتين مختلفتين تمامًا، حيث أبقى نفسه خيارًا محبوبًا لدى ريال مدريد حتى الـ20 من أغسطس، وبعد معرفته بانسحاب مدريد وجه أنظاره إلى برشلونة وأصغى لصديقه ميسي الذي لم يود رؤيته بالقميص الأبيض تحت أي ظرف“.

وتابعت: ”قبل الأسبوع الأخير من أغسطس حينما اجتمع بارتوميو، رئيس برشلونة، وجهًا لوجه مع ناصر الخليفي، رئيس باريس سان جيرمان، بذل نيمار كل ما بوسعه للتوقيع مع ريال مدريد، حتى أنه تواصل مع أربعة من لاعبي ريال مدريد ليقنعهم برغبته اللعب في مدريد“.

وأوضحت: ”الأول كان سيرجيو راموس الذي أقر في كل مرةٍ تحدث فيها عن المهاجم البرازيلي بمهاراته الكروية، مؤكدًا أن لاعبًا بجودة نيمار سيكون دائمًا محل ترحيب داخل ريال مدريد. الثاني والثالث كانا مواطنيه مارسيلو وكاسيميرو اللذين جمعت نيمار بهما علاقة وطيدة، بينما كان الأخير لوكا مودريتش“.

وأكملت: ”رسائل تلك المحادثات كانت واضحة وعبرت عن رغبة اللاعب في الانضمام إلى ريال مدريد وترك باريس سان جيرمان، وهو ما أكده اللاعب نفسه عندما أقر بأنه نظر إلى ما هو خارج الفريق الباريسي الصيف المُنصرم، في خضم ذلك، حلل ريال مدريد ودرس بالتفصيل إمكانية عقد الصفقة“.

وشددت: ”كل تحركات ريال مدريد كانت بناءً على دراية تامة من المدير الرياضي لباريس سان جيرمان ليوناردو، الذي تحدث في أكثر من مناسبة مع الإدارة البيضاء التي رأت بأن اقتراب أو ابتعاد اللاعب البرازيلي عن أسوار النادي كان يتوقف على رحيل اللاعبين الذين لا يرغب زيدان بهم“.

وأبرزت: ”فلورنتينو بيريز، رئيس ريال مدريد، لم يؤمن بإمكانية إتمام الصفقة إلا أنه في الوقت ذاته أقرّ بإمكانيات المهاجم، ولكنه كان يعلم بأن العملية ستتطلب أكثر من 200 مليون يورو بالإضافة إلى راتبٍ عالٍ جدًا؛ مما جعل وصول البرازيلي شبه مستحيل. في النهاية لم يغادر أحد وبات وصول نيمار مستحيلًا“.

وأكدت: ”القرار النهائي أتى في الـ20 من أغسطس، حينما أبلغ ريال مدريد الإدارة الباريسية بأنه لن يدخل الصفقة، نيمار علم بأن النادي الأبيض تخلى عن صفقته فذهب ليكرّس نفسه جسدًا وروحًا لإتمام عودته إلى برشلونة“.

تصريحات ميسي

وفي تصريحات أخيرة، خرج الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد برشلونة، متحدثًا عن نيمار، معتبرًا أن ”قرار رحيله عن برشلونة كان خيارًا سيئًا، واعترف أنه خطأ كبير بعد فترة قصيرة من الانضمام إلى الفريق الفرنسي“.

ولفت ميسي إلى أنه ”توقع انتقال نيمار إلى ريال مدريد في صيف العام الجاري“، وقال: ”أعرف أن هناك مسؤولين بنادي برشلونة لا يرغبون في ضم نيمار“.

وتأتي رسالة ميسي الأخيرة بشأن نيمار لجهة عدم نسيان إدارة برشلونة الطريقة التي رحل فيها اللاعب البرازيلي، وتشويه سمعة النادي، واللجوء إلى الشكاوى القضائية من أجل فضّ نزاع مالي مع النادي.

ورغم ذلك، فإنّ إدارة برشلونة قدّمت الكثير من التضحيات في سبيل نيمار، وتفاوضت مع نادي باريس سان جيرمان من أجل إعادته إلى ملاعبها، وكانت على استعداد لدفع مبلغ مالي والاستغناء عن بعض النجوم مثل عثمان ديمبلي وإيفان راكيتيتش، وكذلك فيليب كوتينيو قبل إعارته إلى بايرن ميونخ الألماني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com