مباراة إسبانيا ضد النرويج.. راموس يحقق رقمًا قياسيًا مع منتخب ”لاروخا“

مباراة إسبانيا ضد النرويج.. راموس يحقق رقمًا قياسيًا مع منتخب ”لاروخا“

المصدر: فريق التحرير ونورالدين ميفراني - إرم نيوز

نجح سيرجيو راموس، قائد ريال مدريد والمنتخب الإسباني، في تحقيق رقم قياسي في تاريخ منتخب ”لاروخا“ عقب تواجده ضمن التشكيلة الأساسية لمواجهة النرويج مساء اليوم السبت، ضمن تصفيات يورو 2020.

ودفع روبرت مورينو، مدرب المنتخب الإسباني، بقائد ريال مدريد في مباراته رقم 168 بقميص لاروخا، ليصبح راموس أكثر لاعب مشاركة مع بطل العالم 2010، متفوقًا على الحارس إيكر كاسياس بمباراة واحدة.

ويلعب راموس بقميص المنتخب الإسباني منذ ظهوره الأول في مارس ضد الصين وديًا في عام 2005، وتوج منذ ذلك الحين بلقب كأس العالم في 2010 و لقبين في اليورو عامي 2008 و2012.

وحقق راموس 125 انتصارًا في 167 مباراة مع إسبانيا و22 تعادلًا و20 هزيمة قبل لقاء اليوم.

ويتصدر منتخب إسبانيا مجموعته بالعلامة بعد لعب 6 مباريات برصيد 18 نقطة متفوقًا على السويد، النرويج ورومانيا، الثلاثي الذي يتنافس على المركز الثاني المؤهل إلى اليورو.

ويستهدف لاعب ريال مدريد الاستمرار في ملاعب الساحرة المستديرة حتى يصل إلى 40 عامًا ليسير على خطى الأسطورة الإيطالية باولو مالديني، خاصة أنه واحد من محبيه.

ويرغب أيضًا راموس في تجديد عقده مع النادي الملكي، والمشاركة في كأس الأمم الأوروبية مع منتخب ”لاروخا“ وتواجده في الألعاب الأولمبية بالإضافة إلى اللحاق بكأس العالم قطر 2022.

ويبقى المصري أحمد حسن هو عميد لاعبي العالم برصيد 184 مباراة دولية، بينما على الصعيد الأوروبي يتقدم القائمة الإيطالي جانلويجي بوفون بـ177 لقاء دوليًا.

ويبقى أمام مدافع المنتخب الإسباني تجاوز الحارس الإيطالي حيث تفصله عنه 9 لقاءات وبإمكانه لو لعب مع المنتخب الإسباني حتى نهائيات أمم أوروبا أن يصبح عميد اللاعبين الدوليين في أوروبا.

بينما يبقى أمامه 16 مباراة دولية لمعادلة رقم المصري أحمد حسن، عميد لاعبي العالم، ويحتاج راموس البقاء في منتخب إسبانيا حتى مونديال قطر 2022 على الأقل.

وبدأ سيرجيو راموس مشواره مع منتخب إسبانيا في 2005 ويقضي عامه الـ14 رفقة منتخب بلاده ولا يوجد أي لاعب من الفريق الحالي بإمكانه زعزعة صدارته، فأقرب اللاعبين للعميد من الفريق الحالي هو لاعب وسط برشلونة سيرجيو بوسكيتش والذي شارك في 115 لقاء.

وعلى الصعيد الأوروبي، فالنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بدوره يصارع ليصبح عميد لاعبي أوروبا، حيث شارك رفقة البرتغال في 161 لقاء وهو أكثر اللاعبين تمثيلًا لمنتخب بلاده.

بينما يحتاج الأرجنتيني ليونيل ميسي 11 مباراة دولية لمعادلة عدد لقاءات لزميله السابق خافيير ماسكيرانو، الذي شارك في 147 لقاء مقابل 136 لنجم برشلونة و145 لقاء لخافيير زانيتي، نجم إنتر ميلان السابق والمعتزل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com