هل ينضم أنسو فاتي للمنتخب الإسباني الأول؟ مورينو يجيب

هل ينضم أنسو فاتي للمنتخب الإسباني الأول؟ مورينو يجيب

المصدر: أحمد نبيل- إرم نيوز

تستمر ظاهرة أنسو فاتي في كسر الحواجز بعد انضمامه لتشكيلة المنتخب الإسباني تحت 21 عامًا، عقب إصابة زميله في برشلونة كارليس بيريز يوم الجمعة، ليعلن روبرت مورينو المدير الفني للمنتخب الأول إمكانية ضم المهاجم الشاب في يورو 2020.

وتستعد إسبانيا بطلة العالم 2010 لخوض مباراة مهمة خارج الديار أمام النرويج في تصفيات بطولة أوروبا 2020، ونقلت صحيفة ”سبورت“ الكتالونية عن مورينو قوله اليوم: ”أحب أنسو فاتي. انضم لفريق تحت 21 عامًا. إنه لاعب لا يمكننا أن نتجاهله لأنه كسر الحواجز“.

وأضاف المدير الفني للمنتخب الإسباني: ”أتمنى أن يتمكن فاتي من مساعدة منتخب 21 عامًا في الاستحقاقات الكبرى“.

وسيخوض فاتي أول مباراة رسمية بقميص إسبانيا مع فريق تحت 21 عامًا بعد حصوله على الجنسية الإسبانية، حيث يستعد الفريق لمواجهة الجبل الأسود خلال الأيام المقبلة.

وأضاف مورينو: ”جميع اللاعبين الجيدين مرحب بهم في المنتخب الوطني، ويظهر أنسو فاتي العديد من الأشياء الجيدة. لقد كان في القائمة الأولية بالفعل، بالطبع سيكون وجوده في بطولة أوروبا 2020 ممكنًا. سنقرر ذلك عندما يحين الوقت“.

وتسلم فاتي بالفعل جواز سفر إسبانيًا الشهر الماضي بعد موافقة مجلس الوزراء على طلب الاتحاد المحلي بمنحه الجنسية.

من هو أنسو فاتي؟

اسمه بالكامل أنسومان فاتي وولد في غينيا بيساو، الدولة الصغيرة الواقعة في غرب قارة أفريقيا، في أكتوبر/ تشرين الأول 2002 ثم انتقل إلى إسبانيا حيث استقر والده بوري.

ورغم أنه أصبح أحدث لاعب يبرز من أكاديمية برشلونة للشبان، إلا أن المهاجم الشاب نشأ في مدينة هيريرا الصغيرة الواقعة على بُعد 120 كيلومترًا من إشبيلية وبدأ مسيرته هناك.

لم يستغرق الأمر وقتًا طويلًا حتى بدأت الأندية الكبرى في إسبانيا تحوم حوله، وأبدى ريال مدريد وبرشلونة اهتمامهما بالطفل البالغ عمره تسع سنوات حينها.

وانضم فاتي إلى برشلونة وعمره عشر سنوات في 2012، ولم يكن أنسو وحده الموهوب الوحيد في العائلة، إذ يلعب شقيقاه الأصغر والأكبر في برشلونة أيضًا. وأعير براهيما (21 عامًا) إلى كالاهورا بينما يلعب شقيقه الأصغر في أكاديمية لامايسا إلى جوار تياغو نجل ليونيل ميسي.

ونظرًا لتمتعه بثقة النادي وقّع المهاجم عقدًا مؤخرًا يُبقيه في برشلونة حتى 2022، يتضمن شرطًا جزائيًا يبلغ مئة مليون يورو.

واستدعاه المدرب ارنستو فالفيردي للفريق الأول بعد إصابة ميسي ولويس سواريز وعثمان ديمبلي في بداية الموسم، بعد تألقه مع فريق تحت 19 عامًا في فترة الإعداد للموسم، رغم أنه أصغر من معظم زملائه في هذا الفريق بثلاث سنوات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com