ليونيل ميسي يقترب من تحطيم رقم تاريخي للأسطورة بيليه‎ – إرم نيوز‬‎

ليونيل ميسي يقترب من تحطيم رقم تاريخي للأسطورة بيليه‎

ليونيل ميسي يقترب من تحطيم رقم تاريخي للأسطورة بيليه‎

المصدر: فريق التحرير

اقترب النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، لاعب نادي برشلونة الإسباني، من تحطيم رقم تاريخي مسجل باسم أسطورة كرة القدم البرازيلية بيليه.

وسجل بيليه 643 هدفًا مع ناديه سانتوس، وهو أكبر عدد من الأهداف سجله لاعب مع نادٍ واحد، ويحتاج ميسي إلى 40 هدفًا مع برشلونة لتحطيم رقم بيليه.

وسجل ميسي 604 أهداف مع الفريق الأول بنادي برشلونة، منذ أول مشاركة له مع النادي الكتالوني العام 2004، تحت قيادة المدرب الهولندي فرانك لامبارد.

وسجل ميسي، البالغ من العمر 32 عامًا، هدفًا رائعًا في المباراة التي جمعت برشلونة وضيفه إشبيلية، في الجولة الثامنة من الدوري الإسباني، ليفوز النادي الكتالوني 4/0، ويرتقي إلى وصافة ترتيب الدوري الإسباني، بفارق نقطتين عن غريمه التقليدي ريال مدريد، متصدر جدول ترتيب الليغا، ولم يخسر إلى الآن.

والهدف الذي سجله ميسي على إشبيلية هو الأول له مع برشلونة منذ بداية الموسم، والأول منذ هدفه على فالنسيا في نهائي كأس ملك إسبانيا الموسم الماضي، حيث استمر غياب ميسي 133 يومًا، بتاريخ 25 مايو/أيار الماضي، أما آخر هدف رسمي له بشكل عام، فكان يوم 20 يونيو/حزيران مع الأرجنتين في مرمى باراغواي في دور المجموعات بكوبا أمريكا.

وتعود أطول مدة، لم يسجل خلالها ميسي أي أهداف مع برشلونة إلى موسم 2006/2007 واستمرت 146 يومًا، من 15 أكتوبر/تشرين الأول إلى 10 مارس/آذار.

وغاب ميسي وقتها فترة طويلة بسبب الإصابة أيضًا، حيث احتاج 3 أشهر للتعافي من كسر في مشط القدم.

وأنهى برشلونة الشوط الأول متقدمًا بثلاثة أهداف نظيفة سجلها لويس سواريز في الدقيقة 28 وأرتورو فيدال في الدقيقة 32 وعثمان ديمبلي في الدقيقة 35.

وفي الشوط الثاني، سجل الأرجنتيني ليونيل ميسي الهدف الرابع لبرشلونة في الدقيقة 78، وفي الدقيقة 87 أشهر الحكم البطاقة الحمراء في وجه رونالد أراوخو وعثمان ديمبلي

وكتب ليونيل ميسي سطرًا جديدًا في تاريخ النادي الكتالوني بهدفه في مرمى إشبيلية أمس الأحد، بعدما أصبح أول لاعب يسجل في 16 موسمًا متتاليًا في الدوري الإسباني خلال القرن الحالي.

وقالت شركة ”أوبتا“ للأرقام الإحصائية الخاصة بالليغا إن ميسي بات أول لاعب في تاريخ برشلونة يسجل في 16 موسمًا متتاليًا في المسابقة.

كما أن هذا الهدف هو رقم 100 لميسي من خارج منطقة الجزاء مع برشلونة في كافة المسابقات، بينها 43 هدفًا من ركلة حرة مباشرة.

وعانى ميسي من إصابة في فترة الإعداد للموسم الحالي، وغاب عن انطلاقة الليغا مع برشلونة، لذا ظل بعيدًا عن تسجيل الأهداف، وكانت المباراة الوحيدة التي أكملها هي الأخيرة لفريقه خلال الفوز 2/1 على إنتر ميلان في دوري أبطال أوروبا، بعدما تكفل لويس سواريز بتسجيل الثنائية.

وشارك ميسي في 5 مباريات مع برشلونة الموسم الحالي، علمًا أنه الهداف التاريخي للنادي الكتالوني بتسجيله 604 أهداف في 692 مباراة، وهو الهداف التاريخي كذلك للدوري الإسباني برصيد 420 هدفًا في 455 مباراة.

ولم يفز إشبيلية على برشلونة على ملعب كامب نو منذ ديسمبر / كانون الأول من العام 2002، عندما انتصر بنتيجة 3/0.

وتزامنت هيمنة برشلونة مع عصر ليونيل ميسي، الذي بدأت مواجهاته ضد إشبيلية في موسم 2004/2005، إذ إن إشبيلية هو الضحية المفضلة لميسي بتسجيله 37 هدفًا في 38 مباراة في كل البطولات.

والتقى الفريقان 34 مرة في الدوري الإسباني منذ موقعة 2002، حيث أقيمت 17 مباراة على كامب نو وشهدت فوز برشلونة 15 مرة مقابل تعادلين فقط.

وعلى ملعب رامون سانشيز بيزخوان حقق برشلونة 9 انتصارات و5 تعادلات، بينما سقط 3 مرات فقط.

وخسر إشبيلية في آخر 7 مباريات خاضها أمام برشلونة على ملعب كامب نو في كل جميع المسابقات، سجل برشلونة فيها 21 هدفًا واستقبل 8 أهداف فقط.

وحقق الألماني مارك آندريه تير شتيين حارس مرمى برشلونة، رقمًا قياسيًا بظهوره في التشكيلة الأساسية، وبحسب شبكة ”أوبتا“ للإحصاءات، فإن الظهور أمام إشبيلية يوصل شتيغن إلى 200 مشاركة بقميص البارسا.

وتير شتيغن أول حارس مرمى أجنبي يصل إلى 200 مباراة مع برشلونة في مختلف المسابقات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com