أسوأ انطلاقة لليونيل ميسي منذ 12 عامًا (إنفوغرافيك) – إرم نيوز‬‎

أسوأ انطلاقة لليونيل ميسي منذ 12 عامًا (إنفوغرافيك)

أسوأ انطلاقة لليونيل ميسي منذ 12 عامًا (إنفوغرافيك)

المصدر: أحمد نبيل - إرم نيوز

بات واضحًا أن نادي برشلونة الإسباني، دون قائده الأرجنتيني ليونيل ميسي، يفتقر للكثير؛ لأنه يشارك في كل مباراة وكل لعبة ويصنع الكثير من الأهداف ويسجل أيضًا.

وتظهر أرقام برشلونة مدى اعتماده على ميسي؛ لأنه دون قائد الأرجنتين لا يجد برشلونة الحلول؛ فهو القائد الحقيقي في الملعب والهداف التاريخي للفريق.

وذكرت صحيفة ”سبورت“ الكتالونية أن سعي برشلونة للانتهاء من علاج ميسي حتى يخوض مباراة إنتر ميلان في دوري الأبطال يثبت بما لا يدع مجالًا للشك أهميته للفريق، خاصة عند مراجعة آخر 12 موسمًا.

بداية سيئة

بداية برشلونة هذا الموسم هي الأسوأ منذ 10 سنوات، حيث فاز في 4 مباريات وتعادل وخسر مرتين في أول 8 مباريات في الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا.

وشارك ميسي لمدة 90 دقيقة فقط في الدوري الإسباني، توزعت بواقع 45 دقيقة أمام غرناطة (الخسارة 0/2)، و45 دقيقة ضد فياريال ( الفوز 2/1) حتى أصيب مرة أخرى.

ولم تحدث مثل هذه النتائج من قبل؛ لأن ميسي لم يخض هذا العدد القليل من المباريات من قبل، حيث كان أقل ما خاضه من دقائق في مثل عدد المباريات في آخر 12 موسمًا، 449 دقيقة موسم 2015/2016، وسجل حينها 3 أهداف.

ميسي غزير الأهداف

وفي متوسط عدد أهداف ميسي منذ موسم 2008/2009 سجل 33٪ من أهداف برشلونة، وفي نفس عدد المباريات التي خاضها الفريق الكتالوني حتى الآن 8 مباريات (واحدة من دوري الأبطال و7 في الدوري) بمتوسط 7.3 هدف في هذه البداية، وهذه أرقام تثبت مدى أهمية عودة ميسي للملاعب في أقرب وقت ممكن.

وكان موسم 2017/2018 الأكثر الذي سجل فيه ميسي، حيث أحرز 13 هدفًا وفي موسم 2013/2014 سجل 12 هدفًا على الرغم من أنه لعب خلال هذا الموسم 540 دقيقة فقط من 720 ممكنة.

وهذان الموسمان الأفضل لميسي من حيث عدد المباريات حتى الآن، حيث حقق الفريق 8 انتصارات في 8 مباريات ما يؤكد أهمية أهداف ليو الحاسمة لدرجة أن أهدافه تمنح النادي الكتالوني نقاط المباراة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com