ماركا تكشف مستقبل جيمس رودريغيز بعد مشاركته أساسيًا في مباراة ريال مدريد ضد بلد الوليد

ماركا تكشف مستقبل جيمس رودريغيز بعد مشاركته أساسيًا في مباراة ريال مدريد ضد بلد الوليد

المصدر: فريق التحرير

أكدت صحيفة ”ماركا“ الإسبانية، الأحد، أن النجم الكولومبي جيمس رودريغيز سيبقى في ريال مدريد، بعدما شارك أساسيًا في مباراة الفريق الملكي مع بلد الوليد، السبت، في الجولة الثانية من الدوري الإسباني.

وعاد رودريغيز للعب مع ريال مدريد لأول مرة بعد 833 يومًا، في جميع المسابقات، وتعد مواجهة إشبيلية، يوم 14 مايو2017، آخر مباراة خاضها رودريغيز بقميص ريال مدريد، قبل إعارته لبايرن ميونخ.

وبحسب صحيفة ماركا“ فإن المعاملة التي تلقاها رودريغيز من المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، مدرب ريال مدريد، إلى جانب دعم النادي وجماهير سانتياغو برنابيو، دفع رودريغيز إلى التفكير في البقاء، بعد أن كان ينوي مغادرة ريال مدريد.

وأراد رودريغيز، البالغ من العمر 28 عامًا، الانتقال إلى نابولي، والعمل مجددًا تحت قيادة المدرب كارلو أنشيلوتي، لكن النادي الإيطالي أراد التعاقد معه بنظام الإعارة وهو ما رفضه ريال مدريد، كما ارتبط اللاعب الكولومبي بالانتقال إلى أتلتيكو مدريد.

وكتب رودريغيز على حسابه على موقع ”إنستغرام“ بعد مباراة ريال مدريد وبلد الوليد:“بعد فترة طويلة، عُدت أخيرًا إلى سانتياغو برنابيو، كان إحساسًا فريدًا من نوعه.. شكرًا لكم على هذا الحب.. سنستمر في العمل للتحسن والتطور“.

وأضافت ”ماركا“ أن رودريغيز لن يطلب مغادرة ريال مدريد، ويريد البقاء والنجاح تحت قيادة زيدان، وأن أمنياته حاليًا هي اللعب فقط في ريال مدريد.