الدوري الإسباني.. ريال مدريد يفوز بالحرس القديم وخسارة برشلونة تعزز الأحاديث عن عودة نيمار

الدوري الإسباني.. ريال مدريد يفوز بالحرس القديم وخسارة برشلونة تعزز الأحاديث عن عودة نيمار

المصدر: رويترز

استهل برشلونة مشواره في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم بالخسارة 0/1 أمام أتلتيك بلباو يوم الجمعة الماضي، بينما نجح ريال مدريد بقيادة الفرنسي زين الدين زيدان في تحقيق الفوز 3/1 على سيلتا فيغو.

وربطت شائعات ساقتها وسائل إعلام إسبانية برشلونة بإعادة ضم البرازيلي نيمار من باريس سان جيرمان رغم أن الفريق الكتالوني ضم بالفعل المهاجم الفرنسي أنطوان غريزمان من أتلتيكو مدريد.

لكن قدرة أتلتيك بلباو على إغلاق الملعب أمام فريق المدرب إرنستو غالغيردي في غياب القائد الأرجنتيني ليونيل ميسي بسبب الإصابة، أكدت على مدى حاجة برشلونة إلى عودة نيمار مجددًا إلى كامب نو.

واضطر فالفيردي إلى الاستعانة بجهود رافينيا ألكانتارا بدلًا من لويس سواريز الذي تعرض لإصابة في ربلة الساق كما دفع أيضًا بجناح الفريق الثاني كارليس بيريز خلال محاولات برشلونة الفوز بالمباراة دون جدوى.

في نهاية المطاف نجح المهاجم المخضرم أريتز أدوريز (38 عامًا) في هز شباك حين ارتقى في الهواء ليسدد كرة مذهلة سكنت الشباك في الدقيقة 89، ليحقق أتلتيك بلباو انتصارًا أخفق برشلونة في تحقيقه.

أما ريال مدريد، الذي اجتاز صعوبات في الموسم الماضي فقد أنفق بسخاء خلال فترة الانتقالات الحالية ونجح في ضم عناصر جديدة للفريق مقابل 300 مليون يورو بهدف تعزيز تشكيلته.

لكن المدرب الفرنسي زين الدين زيدان اختار تشكيلة خاض بها مباريات الموسم الماضي ليواجه سيلتا فيغو.

وأصيب البلجيكي إيدن هازارد الوافد الجديد في الفخذ يوم الجمعة الماضي كما غاب أيضًا الفرنسي فيرلان مندي.

وشاهد الصربي لوكا يوفيتش والبرازيلي إيدر ميليتاو المباراة على مقاعد البدلاء في وقت نجح فيه الحرس القديم في تحقيق نتيجة طيبة على ملعب سيلتا فيغو.

وشهدت المباراة مشاركة ثنائي ريال مدريد الذي دارت أحاديث بشأن احتمال مغادرته هذا الصيف والمؤلف من المهاجم الويلزي غاريث بيل وجيمس رودريغيز. وشارك بيل أساسيًا بينما شاهد اللاعب الكولومبي من على مقاعد البدلاء.

ونجح بيل في صناعة هدف رائع أحرزه كريم بنزيما، ويبدو أن الوضع تغير قليلًا عمّا كان عليه الحال في الفترة الأولى التي أمضاها زيدان مع الفريق.

وشهد الأسبوع الأول للدوري الإسباني طرد لوكا مودريتش لاعب وسط ريال مدريد وخورخي مولينا مهاجم خيتافي لارتكابهما خطأين متطابقين تقريبًا بعد أن داس كل منهما على عرقوب لاعب منافس أثناء الركض.

ولم يكن هذا الخطأ يعاقب عليه ببطاقة حمراء مباشرة في الدوري الإسباني في المواسم السابقة، ما أثار عاصفة من الغضب بين اللاعبين والجمهور بسبب طرد مودريتش ومولينا.

لكن محاولة أي لاعب تعمد عرقلة لاعب منافس باستهداف وتر عرقوب أصبحت من المخالفات التي يعاقب مرتكبها بالطرد مباشرة اعتبارًا من هذا الموسم.

وقال خوسيه بوردالاس مدرب خيتافي:“الحقيقة أنني لا أفهم ذلك لأننا تحدثنا (مع رابطة الحكام) يوم الجمعة الماضي وأوضحت اللجنة أن البطاقة الحمراء ستشهر في حالة التعمد.

”لا أفهم أسباب طرد مودريتش أو خورخي مولينا“.