الضرائب الإسبانية تثير أزمة جديدة في ملف عودة نيمار إلى نادي برشلونة

الضرائب الإسبانية تثير أزمة جديدة في ملف عودة نيمار إلى نادي برشلونة

المصدر: محمد ثروت - إرم نيوز

كشفت تقارير صحفية عن وجود أزمة جديدة تعرقل صفقة عودة البرازيلي نيمار دا سيلفا إلى نادي برشلونة الإسباني.

وقالت صحيفة ”موندو ديبورتيفو“ الإسبانية إن الضرائب في إسبانيا تلاحق نيمار على خلفية حساباته المصرفية لمدة السنوات الأربع التي قضاها في برشلونة، إضافة إلى صفقة انتقاله إلى باريس سان جيرمان الفرنسي في صيف 2017.

وأشارت الصحيفة، في تقرير نشرته اليوم الأحد، إلى أن الضرائب الإسبانية ستطالب نيمار الآن بسداد 35 مليون يورو، قيمة متأخرات ضريبية على النجم البرازيلي، في حالة عدم تسوية قائد السليساو السابق لمستحقات الضرائب، ولجوئه إلى القضاء.

وتابعت: ”عودة نيمار إلى برشلونة بمثابة عملية معقدة للغاية، والآن فإن الأمور أصبحت أكثر تعقيدًا، حيث يتعين على اللاعب الكشف عن حساباته المصرفية لتسوية أوضاعه المالية مع الضرائب“.

وأكدت الصحيفة الكتالونية المقربة من إدارة برشلونة أن نيمار قضى 183 يومًا في المدينة الإسبانية منذ رحيله عن البلوغرانا في صيف 2017، وبالتالي فإنه يتعين عليه الكشف عن قيمة دخله السنوي، حيث يتم التعامل معه بوصفه دافعًا للضرائب في إسبانيا.

وأضافت الصحيفة: ”في الوقت الحالي فإن الضرائب تقوم بالتركيز على لاعبي كرة القدم، وخاصة المشاهير منهم، وعلى رأسهم البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد السابق، والأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم برشلونة، إضافة إلى لاعبين آخرين مدينين بالكثير من الأموال لصالح الضرائب الإسبانية“.