جون أوبي ميكيل يتوقع موجة عاتية من الانتقادات بعد الخسارة أمام مدغشقر بكأس الأمم الأفريقية

جون أوبي ميكيل يتوقع موجة عاتية من الانتقادات بعد الخسارة أمام مدغشقر بكأس الأمم الأفريقية

المصدر: رويترز

توقع جون أوبي ميكيل، قائد منتخب نيجيريا، حدوث موجة عاتية من الانتقادات تجاه الفريق الذي يواجه صعوبات في استعادة إيقاعه، بعد الخسارة المفاجئة أمس الأحد، أمام مدغشقر في بطولة كأس الأمم الأفريقية.

وبهذه الهزيمة، تكتفي نيجيريا باحتلال المركز الثاني في المجموعة الثانية، وتواجه احتمال اللعب أمام غانا القوية في دور الـ16 في البطولة المقامة حاليًا في مصر.

وكان انتصار مدغشقر أحد المفاجآت الكبيرة في تاريخ البطولة، ولم تمر هذه الخسارة مرور الكرام على جمهور نيجيريا.

وقال أوبي ميكل: ”من الواضح أن الانتقادات ستأتي من جمهورنا الذي نحبه. لكن هذه هي كرة قدم ويجب أن تتعرض لانتقادات. يجب أن نتقبل النقد ونتحسن“.

وأضاف ”لم نلعب بشكل جيد، وأعتقد أننا في البطولة لم نظهر بشكل طيب حتى الآن.

وتابع ”انتصرنا مرتين وخسرنا مرة واحدة. من الأفضل أن تحدث هذه الهزيمة الآن عن أدوار خروج المغلوب. أصبحنا ندرك الآن كفريق ضرورة تحسين مستوانا وضرورة أن نبذل جهدًا أكبر“.

وتسبب خطأ دفاعي في تقدم مدغشقر في النتيجة، قبل أن تضيف الهدف الثاني من ركلة حرة غيرت اتجاهها إلى داخل الشباك، بعد أن اصطدمت بأحد لاعبي نيجيريا التي كانت قد ضمنت التأهل بالفعل قبل المباراة، وكان مدربها يجرب مجموعة من اللاعبين.

وقال الألماني جيرنوت رور مدرب نيجيريا: ”من الطبيعي أن تغيّر تشكيلة الفريق؛ لأننا تأهلنا بالفعل ولدينا 23 لاعبًا ويستحق الكثير منهم اللعب“.

وأضاف ”أردنا منح بعض اللاعبين راحة؛ لأننا تأهلنا قبل انطلاق المباراة. لهذا أعتقد أن الفوز لم يكن مهمًا للغاية في ذهن بعض اللاعبين“.

وتابع ”لكن ومع بداية المباراة، أدت الهدية التي قادت للهدف الأول لمدغشقر لجعل الفريق في غاية القوة. يجب أن أعترف أنهم يستحقون الفوز بفضل الهجمات المرتدة، والتنظيم الدفاعي الجيد جدًا.

وأكمل ”لم نتمكن من إيجاد حلول“.